برلمانية مغربية سابقة تتحول لمتشردة بشوارع بروكسيل (صور)

برلمانية مغربية سابقة تتحول لمتشردة بشوارع بروكسيل (صور)

31 يوليو 2020 - 20:00

قررت فتيحة السعيدي وهي نائبة سابقة في برلمان بروكسيل خوض تجربة فريدة بغية توثيقها عبر مؤلف ستصدره في وقت لاحق وسستبرع بعائدات بيعه لمنظمة خيرية غير ربحية.

وكشفت السعيدي في تدوينة على حسابها بموقع "فيسبوك" عن تجربتها التي ستنقل تفاصيلها كاملة في مؤلف حول حياة النساء المتشردات.

وكتبت فتيحة : "المرأة التي تتسول في هذه الصور هي أنا. كانت تجربة مؤلمة ووحشية أردت القيام بها لتأليف كتاب عن التسول" الذي سيحمل عنوان "في جلد امرأة متسولة" وسيم نشره في أكتوبر المقبل".

وأضافت :" أشكر كل الأشخاص الذين وقفوا بجانبي خلال تلك الفترة"، مؤكدة أنها أخفت تجربتها عن عائلتها لأسابيع.

وكانت فتيحة السعيدي قد نشرت عام 2017 كتابها الأول بعنوان"النمل المفترس"، الذي تدور رحاه حول الزواج القسري.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

القضاء البلجيكي يحجز على ممتلكات عائلة بالمغرب تقدر بالملايير

برلمانيون فرنسيون ينسحبون من جلسة عمومية احتجاجا على حجاب طالبة مغربية

مصرع 3 طلبة مغاربة حرقا داخل سيارتهم وإصابة آخرين في حادثة سير خطيرة بأوكرانيا (فيديو)

تابعنا على