توصلوا باستدعاءات بسبب تدويناتهم بفيسبوك.. قضاة يطالبون بتأجيل جلسة الاستماع إليهم

توصلوا باستدعاءات بسبب تدويناتهم بفيسبوك.. قضاة يطالبون بتأجيل جلسة الاستماع إليهم

03 أغسطس 2020 - 21:00

تقدم القضاة الذين توصلوا باستدعاء للمثول أمام المقرر الذي عينه المجلس الأعلى للسلطة القضائية، للاستماع إليهم على خلفية تدوينات لهم على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بطلب لتأجيل جلسات الاستماع.

وأوضح عبد اللطيف الشنتوف، رئيس نادي قضاة المغرب، أن طلب القضاة المعنيين جاء بسبب تزامن تاريخها مع ممارستهم لحقهم في الاستفادة من عطلة سنوية، واحتراما للتدابير المتخذة من قبل السلطات العمومية بمنع التنقل بين المدن تفاديا لانتشار وباء فيروس كورونا كوفيد 19، خصوصا، وأن المكان المحدد لتلك الجلسات هو مدينة الجديدة، وأن كل القضاة المذكورين يقيمون بمدن بعيدة عن هذه الأخيرة، بل منهم من يقيم بمدينة العيون.

وحسب المصدر ذاته، طلب القضاة المعنيون من المكتب التنفيذي لنادي قضاة المغرب، ولذات السبب، تأجيل اجتماعه المزمع عقده لتدارس كل جوانب هذه القضية، واتخاذ الموقف الملائم منها.

واعتبر الشنتوف أن سبب استدعاء القضاة هو تدوينات فيسبوكية لا تهم مجال عملهم القضائي، ولا علاقة لها بواجباتهم المهنية، وغير مخلة بوقار وشرف وكرامة القضاء.

يشار إلى أن المقرر الذي عينه المجلس الأعلى للسلطة القضائية، استدعى القاضي عبدالرزاق الجباري، الكاتب العام لنادي قضاة المغرب، والقاضي عفيف البقالي، رئيس المكتب الجهوي بالعيون، كما استدعى القاضي فتح الله الحمداني عضو نادي قضاة المغرب للمثول بين يديه.

وفيما عبر عن أسفه لهذا الأمر، أوضح الشنتوف في تدوينة له على أن استدعاء القضاة المعنيين، يأتي بعد عام وشهرين من تعيين المقرر من طرف المجلس الأعلى للسلطة القضائية، وبعد عامين من استماع المفتشية العامة لهم.

وشدد رئيس نادي قضاة المغرب على أن سبب الاستماع إلى القضاة يتعلق بممارستهم لحقهم في التعبير وانتمائهم الجمعوي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

طقس اليوم.. زخات مطرية بالجنوب وأجواء مستقر في باقي المناطق

تلاميذ بتاونات يواجهون مصيرا “مجهولا” بعد قرار الجهات الوصية هدم حجرتين

وضعية “كوفيد 19” بأكادير تثير المخاوف .. والسلطات تتخذ تدابير استعجالية

تابعنا على