"انعدام شروط السلامة" يدفع أطباء بمستعجلات مشفى بفاس إلى التوقف عن المداومة

20 أغسطس 2020 - 17:00

قرر الأطباء الداخليون بالمستشفى الجهوي الغساني بفاس التوقف عن المداومة بمصلحة المستعجلات بالمستشفى ذاته بسبب انعدام شروط السلامة بها، مشيرين إلى استمراراهم بالقيام في مهامهم كداخليين بالمصالح الأخرى.

وقال الأطباء في مراسلة موجهة لمدير مستشفى الغساني إن القرار جاء بعد تسجيل النقص الحاد في الأطباء المدمجين بعد إصابة 6 منهم من أصل 9 وعدم تعويضهم، رغم مناشدتهم المسؤولين لمرات عديدة.

وأضافت المراسلة أن هذا الوضع جعل الأطباء في مواجهة مع المواطنين كان آخرها الاعتداء اللفظي والجسدي الذي تعرضت له طبيبتان داخليتان من طرف مرافق مريض على مرأى ومسمع الجميع دون تدخل عناصر الأمن والمسؤولين.

وعبر الأطباء عن صدمتهم “القوية” وأسفهم الشديد لما آلت إليه الأوضاع من اعتداءات متكررة واحتقان في مصلحة المستعجلات.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

باسو منذ 3 أشهر

لا وجود لجنود في زمن الحرب يرفضون الذهاب إلى الجبهة بمبرر وجود العدو بها أو تعرضها لقصف العدو. تفس الشئ للأطباء فقسم أبوقراط يطوق أعناقهم بأن يعالجوا المرضى و لو أدى ذلك إلى موتهم و ليس لهم الحق أن يهربوا و يتركوا مرضاهم. المرضى ليسوا وسيلة للنضال

مقالات ذات صلة

أيت الطالب: تدبير الجائحة كان موفقا وسنخرج من الأزمة بمجرد الحصول على اللقاح

إيكو

بعدما أثار انتقادات واسعة.. برنامج “إيكو” للأطفال يجر 3 وزراء للمساءلة البرلمانية

اختبار كورونا

البام يسائل وزير الصحة عن سبب إغلاق جناح “كوفيد” بالمختبر الخاص الوحيد بالجديدة

تابعنا على