https://al3omk.com/58208.html

المناضل اليساري والصحافي عبد اللطيف حسني في ذمة الله

انتقل الى دار البقاء، صباح اليوم الأحد، الأستاذ الجامعي، والكاتب الصحافي عبد اللطيف حسني، مدير مجلة “وجهات نظر”، بمركز الأنكولوجيا الأزهر بحسان الرباط، بعد معاناة طويلة مع المرض.

ويعتبر المرحوم، من المناضلين اليساريين، وأحد أبرز كتاب الرأي في المغرب، وكان قد تعرض للاعتقال السياسي في السبعينيات، كما كان عضوا نشيطا في حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية الى جانب عبد الله إبراهيم،

وخاض المرحوم حسني تجارب إعلامية أبرزها بيومية ” العلم”، قبل أن يؤسس تجربة إعلامية رائدة و خالدة اختار لها اسم “وجهة نظر”، والتي ظلت قبلة للنخبة المغربية.

وكتب عبد الرحيم العلام، أستاذ العلوم السياسية، تدوينة على حسابه بموقع “فايسبوك”، تعليقا على وفاة عبد اللطيف حسني، قل فيها: “المرحوم هو ناشر مجلة وجهة نطر، التي ساهمت في تكريس وعي سياسي عميق، لدى الكثير من المغاربة، وساهمت في اتاحة الفرصة لمجموعة من الباحثين الشباب،كما تميز المرحوم بمواقفه الفكرية الصارمة، ومبادئه السياسية التي لم تخضع للمساومة، ولم تلن أو تتواطئ رغم حجم الاكراهات”.

تعليقات الزوّار (0)