"كورونا".. هذه تفاصيل الحجر الجزئي المفروض على المحمدية ابتداءً من اليوم

21 سبتمبر 2020 - 23:30

فرضت عمالة المحمدية إجراءات جديدة إبتداء من الساعة السادسة من اليوم الإثنين ولمدة أسبوع، وذلك على ضوء التتبع اليومي للوضعية الوبائية على صعيد عمالة المحمدية والتي أصبحت تتسم بارتفاع مضطرد للحالات الإيجابية المؤكدة، وعلى ضوء التوصيات المنبثقة عن اجتماع اللجنة الإقليمية لليقظة المنعقد بمقر عمالة المحمدية الذي انعقد اليوم.

وتقرر حسب بلاغ للعمالة توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، اعتماد عدد من الإجراءات الاستثنائية، تتعلق بفرض التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى المحمدية تسلم من المصالح المختصة، منع كل التجمعات والتجمهرات بمختلف الفضاءات العمومية، بالإضافة إلى إغلاق المحلات التجارية، وكذا الأسواق الممتازة على الساعة العاشرة ليلا.

وفي السياق ذاته، تقرر إغلاق محلات المأكولات الخفيفة على الساعة العاشرة ليلا، إغلاق المطاعم المصنفة على الساعة الحادية عشرة ليلا؛ إغلاق الحدائق العمومية في وجه العموم واستمرار إغلاق الشواطئ، وقاعات الألعاب وقاعات الرياضة وكذا ملاعب القرب.

واتخذت السلطات قرار تقليص الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي في حدود 50 في المائة (سيارات الأجرة والحافلات)، ومنع ولوج حافلات النقل الحضري القادمة من الدار البيضاء إلى مدينة المحمدية.

واتخذت السلطات قرار المراقبة الصارمة فيما يتعلق باحترام وضع الكمامات ومسافة التباعد الاجتماعي وزجر كل المخالفين للتدابير الحاجزية حسب العقوبات المنصوص عليها بمقتضى المقتضيات القانونية.

كما تقرر إغلاق الأحياء التي تعرف كثافة وبائية مع اتخاذ مجموعة من الإجراءات على مستواها ويتعلق الأمر بالأحياء التالية: (جماعة المحمدية:-حي الحسنية 2، بلوك DوC؛ وكذا حي النصر-حي الراشيدية 3، بلوك B-حي رياض السلام، النهضة وحي صديق).

السلطات قررت أيضا إغلاق جماعة الشلالات (تجزئة الشلال بلوك C و D-تجزئة الصفا الشطر B و Dجماعة بني يخلف-حي الفتح 1).

وتتمثل التدابير الاستثنائية المعتمدة بهذه الأحياء في منع التنقل من وإلى الأحياء المذكورة إلا بمقتضى رخصة استثنائية للتنقل تسلمها السلطات المحلية ذات الاختصاص الترابي لغايات مهنية، إنسانية أو صحية، وإغلاق المحلات التجارية؛ المقاهي والمطاعم المتمركزة في هذه الحياء على الساعة الثامنة ليلا، بالإضافة إلى إغلاق أسواق القرب على الساعة الرابعة زوالا.

ومن بين الإجراءات المتخذة اليوم أيضا إغلاق الحمامات وصالونات التجميل، فيما شددت السلطات أن هذه الإجراءات، تبقى سارية المفعول طيلة مدة أسبوع مع إمكانية تمديد العمل بها على ضوء التطورات التي تعرفها الحالة الوبائية، وتقييمها من طرف اللجنة الإقليمية لليقظة.

كما يمكن تطبيق نفس الإجراءات على مستوى أحياء أخرى متى دعت الضرورة إلى ذلك حسب مؤشرات الحالة الوبائية مع إمكانية رفع تطبيقها بالأحياء المذكورة آنفا بعد تحسن مؤشرات الحالة الوبائية بها.

وفيما يتعلق بالدراسة، فقد ارتأت اللجنة الإقليمية لليقظة، في الوضع الحالي، الاستمرار في اعتماد التعليم الحضوري مع احترام قرار الآباء وأولياء التلاميذ بهذا الخصوص، وتتبع الوضعية الوبائية على مستوى كل مؤسسة تعليمية على حدة مع إمكانية إغلاق قسم أو المؤسسة برمتها في حالة تسجيل عدد مرتفع من الحالات الإيجابية المؤكدة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

فضح فساد جامعات .. “لقاء صلح” يعيد الصوصي إلى مدرجات كلية الحقوق بمكناس

تسجيل 691 إصابة بكورونا و6 وفيات في صفوف العاملين بمحاكم المملكة

وسيط المملكة: الحق في المعلومة مقوم أساسي للبناء الديموقراطي

تابعنا على