الجزائر تمنع قناة فرنسية من العمل داخل البلاد بسبب تقرير عن الحراك

الجزائر تمنع قناة فرنسية من العمل داخل البلاد بسبب تقرير عن الحراك

22 سبتمبر 2020 - 20:40

سفيان رازق – صحافي متدرب

قررت الجزائر توقيف قناة ”إم6” الفرنسية عن العمل داخل البلاد بسبب بثها لتقرير يخص الحراك الشعبي الذي تعرفه البلاد، تحت عنوان “الجزائر بلد الثورات”.

وذكر بلاغ لوزارة الاتصال الجزائرية أن القرار تم اتخاذه بسبب بث القناة الفرنسية لوثائقي تضمن “نظرة مظللة حول الحراك” أنجزته صحفية فرنسية من أصول جزائرية بمساعدة مرافق جزائري ”حامل لترخيص بالتصوير مزور”.

واتهمت السلطات الجزائرية المسؤولين عن البرنامج بالحصول على رخصة تصوير “مزورة” للعمل فوق الأراضي الجزائرية، لاسيما وأن أجزاء من هذا الفيلم قد تم تصويرها بكاميرا خفية.

وأضافت وزارة الاتصال الجزائرية، أن القناة الفرنسية سبق أن قدمت طلبا للحصول على ترخيص من السلطات لتصوير وثائقي حول تثمين الازدهار الاقتصادي و السياحي لمدينة وهران و تعدد الثقافات، طلب قوبل بالرفض من طرف السلطات الجزائرية.

وأكدت المصادر نفسها، أن السلطات ستقوم بمتابعة الطاقم الصحافي والتقني قضائيا، ”طبقا لأحكام المادة 216 من قانون العقوبات الجزائري بتهمة التزوير في محررات رسمية أو عمومية”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بسبب جدل الرسومات المسيئة للرسول .. دولة تستدعي سفيرها من فرنسا

كان بماثبة ظله .. وفاة عزت الدوري نائب صدام حسين

بعد دعوة خارجيته إيقاف المقاطعة.. ماكرون مغرِّدا بالعربية: لا شيء يجعلنا نتراجع أبدا

تابعنا على