وزيرة الثقافة الجزائرية تحيي ذكرى رحيل الشاب حسني

وزيرة الثقافة الجزائرية تحيي ذكرى رحيل الشاب حسني

29 سبتمبر 2020 - 15:22

أحيت وزيرة الثقافة الجزائرية مليكة بن دودة، اليوم الثلاثاء، الذكرى الـ26 لرحيل المغني الجزائري حسني شقرون، المعروف فنيا باسم “الشاب حسني”.

ونقلت وسائل إعلامية محلية عن الوزيرة قولها: "قبل سنوات كان الشاب حسني يقاوم الكوابيس بصوته وحضوره، كانت ابتسامته تشكّل أملا لليافعين والشباب، وحين اشتدّت آلة الموت وتمكّن الخوف من الأحلام، غنّى حسني عن الأمل، وحفّز الشباب على الحلم.”

وأضافت الوزيرة: “مات حسني مغدورا برصاص الحقد، ولكنه ظل خالدا في ذاكرة الجزائريين، ومازال صوته يصدح في القلوب والقاعات والسيارات وعلى الشرفات وفي الغرف الفقيرة والمترفة.”

وكان “الشاب حسني” قد اشتهر في فترة التسعينات بالأغاني العاطفية التي ذاع صيتها خارج الوطن، قبل أن يتم اغتياله في 29 سبتمبر 1994 عن عمر ناهز 26 عاما أمام منزله بولاية وهران الواقعة غرب الجزائر العاصمة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مستشاران في فيدرالية اليسار يواصلان الاحتجاج أمام جماعة بتاونات

مستشاران في فيدرالية اليسار يواصلان الاحتجاج أمام جماعة بتاونات

التحسيس بكورونا في شطره الأول يطال ثلث ضيعات ووحدات التلفيف باشتوكة (فيديو)

حيرة وسط طالبات ملحق الحي الجامعي بمراكش بعد قرار استئناف الدراسة حضوريا

تابعنا على