مذكرة تطالب الحكومة برفع الكوطا النسائية في استحقاقات 2021

مذكرة تطالب الحكومة برفع الكوطا النسائية في استحقاقات 2021

16 أكتوبر 2020 - 18:40

طالبت منظمة تجديد الوعي النسائي، عبر مذكرة موجه للوزارة المكلفة بحقوق الإنسان، بالرفع من الكوطا العددية للنساء في استحقاقات 2021، للرفع من التمثيلية السياسية للمرأة.

مذكرة الهيئة النسائية طالبت بتعديل مدونة الانتخابات والإعمال الجيد لمبدأ التمييز الايجابي بالرفع من الكوطا العددية، لضمان “تمثيلية عادلة للنساء داخل المؤسسات المنتخبة سواء البرلمان بغرفتيه و مجالس الجهات والجماعات الترابية الأخرى ،والغرف المهنية”.

واقترح المذكرة أيضا إقرار التناوب اللائحي بين الرجال والنساء في جميع اللوائح المتعلقة بكافة الاستحقاقات المباشرة وغير المباشرة، والتنصيص على آليات تضمن ولوج النساء للمناصب القيادية على مستوى الهيئات الانتدابية لما “ييسر تصديهن للمسؤوليات التدبيرية وتجاوز الاقصاء الانتدابي”.

وحثت “تجديد الوعي النسائي” على ربط الدعم المالي للأحزاب بمعيار ترشيح الحزب للكفاءات النسائية في مناصب ريادة المسؤولية. والتنصيص على عدالة التمثيلية من خلال إقرار مبدأ التنافي بما ينص على استحالة الجمع ما بين المهام الانتدابية المتعددة على مستوى الوظاىف السياسية، وبما يتيح المجال لمشاركة أوسع للنساء والشباب في تقلد مناصب المسؤولية داخل المؤسسات المنتخبة.

الهيئة النسائية طالبت أيضا باعتماد اللوائح الجهوية للنساء والشباب بدل اللوائح الوطنية، “بما يعزز تنزيل جيد للجهوية المتقدمة، مع اعتماد معيار عدد سكان كل جهة فيما يتعلق بالعدد المخصص، وجعل التناوب بين نساء والرجال الزامي بلوائح الشباب”.

كما طالبت الهيئة ذاتها بإشراك النساء في عمليات تدبير القرار الساسي إبان مرحلة التشاور لتشكيل المجالس المنتخبة. والتنصيص على مبدأ الكفاءة العلمية والتواصلية والتدبيرية كشروط أساسية للترشح من أجل تعزيز الاستحقاق بين جميع المرشحين والمرشحات، والحيلولة دون الترشيح لأكثر من ولايتين انتدابيتن لنفس المهمة.

وبخصوص منح التزكيات، دعت الهيئة النسائية إلى “إقرار آليات شفافة وواضحة.. بما يضمن ترشيح الكفاءات النسائية لتصدر قوائم اللوائح المحلية، لاسيما تلك التي خبرت العمل التمثيلي لتعزير التراكم والاستفادة من الخبرات وربط الترشيح بتقديم تصور حول المهمة المحتملة”.

ونبهت إلى ضرورة التصدي لـ”الاحتكارية السياسية” وذلك بـ”ربط المسؤولية بالمحاسبة من أجل عدالة التمثيلية مجاليا وفئويا وتكريس مبدأ التداول على السلطة”.

وشددت على ضرورة “إقرار آلية المناصفة في توزيع الأدوار التدبيرية مع إعمال مبدأ التمييز الايجابي لتحفيز النساء على الولوج لتدبير الشأن العام لاسيما بالعالم القروي”.

ودعت إلى “تجاوز معيقات التدبير ونجاعة الأداء عن طريق التكوين المستمر ورفع القدرات، والتأهيل المستدام من خلال رفع الدعم المخصص لجمعيات المجتمع المدني العاملة في هذا المجال، لتحفيزها على مواكبة هذا الورش الحقوقي الهام”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

السعيد أمسكان رئيس المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية

أمسكان: الجائحة ستؤثر على الانتخابات وحرمنا قيادات الحزب من ترشيح عائلاتهم (فيديو)

حزب “الزيتون” يعلن رسميا ميلاد الائتلاف السياسي المدني والحقوقي

لعنصر يتحدث عن التحاق مناضلين من الحركة الأمازيغية بحزب السنبلة (فيديو)

تابعنا على