مجتمع

اتفاقية شراكة بين مجلس بوعياش وجامعة مراكش تستهدف “النهوض بالفكر الحقوقي”

تم أمس الخميس بحضور رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، آمنة بوعياش، توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين المجلس ممثلا برئيس اللجنة على مستوى جهة مراكش آسفي، مصطفى العريصة، وجامعة القاضي عياض، ممثلة برئيسها مولاي الحسن أحبيض.

وتهدف هذه الاتفاقية، إلى استثمار الإمكانيات المتاحة للطرفين من أجل تنسيق الجهود لنشر ثقافة حقوق الإنسان، والحرص على تشجيع كل المبادرات الهادفة إلى النهوض بالفكر الحقوقي والعمل الميداني المتصل بحقوق الإنسان.

وحسب ما جاء على الموقع الرسمي للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، فإن اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة مراكش-آسفي، إشراك أساتذة الجامعة في برامج التكوين والأنشطة الإشعاعية التي تنظمها اللجنة الجهوية أو المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالجهة وتأطير ندوات ودورات تكوينية لفائدة الطلبة في مجال حقوق الإنسان.

كما ستعمل اللجنة وفق ذات المصدر على المساهمة في تأطير الطلبة الباحثين في المجالات المرتبطة بحقوق الإنسان وتزويد الجامعة بكافة الوثائق المتاحة المتعلقة بالاتفاقيات الدولية والإقليمية المرتبطة بحقوق الإنسان.

وتلتزم جامعة القاضي عياض من جهتها بـ”تطوير البحث العلمي والفكري في مجالات حقوق الإنسان، وتفعيل كرسي “جامعة القاضي عياض للمواطنة وحقوق الإنسان”، ونشر ثقافة حقوق الإنسان والتربية عليها في الوسط الجامعي”.

كما ستسهر على “تبادل الخبرات والمعلومات والوثائق والمنشورات ذات الصلة، فضلا عن تنظيم أنشطة مشتركة خاصة بالتعريف بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان والآليات الدولية”.

يشار إلى أن توقيع الاتفاقية جاء على هامش حفل تنصيب الأعضاء الجدد للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة مراكش-آسفي، في إطار عمل المجلس لاستكمال هياكله.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.