نقابتان تحذران وزير الصحة من تعيين

نقابتان تحذران وزير الصحة من تعيين "مسؤول إداري" على رأس مستشفى خريبكة

26 أكتوبر 2020 - 18:44

عبرت نقابتان صحيتان بخريبكة عن رفضهما تعيين رئيس الشؤون الإدارية السابق لمستشفى الحسن الثاني والمركز الاستشفائي الإقليمي لخريبكة، مديرا للمركز الاستشفائي الإقليمي، كما نددتا بما يتم الترويج له بقرب تعيينه مديرا للمستشفى رغم ما تسبب فيه من أزمة سابقة، وفق تعبيرهما.

واستنكرت كل من النقابة الوطنية للصحة (ف د ش) والجامعة الوطنية للصحة (ا م ش) ما وُصِف بـ”مؤامرة” تأزيم الوضع من جديد بالمستشفى الإقليمي لخريبكة “التي تسعى بعض الأطراف لخلقها ضد إرادة الأطر الصحية وفي تجاهل تام لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة”.

وعبر بيان صادر عن النقابتين عن مساندة العريضة الاستنكارية للأطر الصحية الرافضة لهذا التعيين، مطالبا وزارة الصحة والجهات المعنية بتحمل مسؤوليتها بالتدخل العاجل لتفادي عودة الاحتقان الذي سيتسبب فيه تعيينه مديرا للمستشفى والذي بدأت بوادره من الآن، وفق تعبير البيان.

وكانت الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بخريبكة، قد قالت إنها تمكنت من الحصول على الدفعة الأولى من “عريضة استنكارية” تحمل 220 توقيعا ضد تعيين رئيس قطب الشؤون الإدارية السابق لمستشفى الحسن الثاني والمركز الاستشفائي الإقليمي لخريبكة مديرا للمستشفى والمركز الاستشفائي الإقليمي لخريبكة.

وقالت النقابة عبر بلاغ توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، إن من بين الموقعين على العريضة أطباء وممرضون وأطر إدارية وتقنية لموظفي وموظفات المستشفى الإقليمي بخريبكة، وموظفون وموظفات بالمستشفيين المحليين لأبي الجعد ووادي زم.

وبرر الموقعون على العريضة رفضهم تعيين المعني بالأمر على رأس المستشفى الإقليمي بالأزمة التدبيرية والمالية والاجتماعية التي عاشها المستشفى الإقليمي لخريبكة والمركز الاستشفائي الإقليمي خلال فترة تسييره، وما عرفته من “توتر واحتقان ومشاحنات وزرع للتفرقة والتمييز بين الموظفين والاحتجاجات والتصادم مع المجتمع المدني”.

واستنكرت النقابة “ما يتم الترويج له عن قرب تعيينه في إطار صفقة مشبوهة مع بعض الأطراف في وزارة الصحة رغم ماضيه الإداري المثقل بسوء التسيير والتدبير والتوثر”، مطالبة وزير الصحة والسلطات والجهات المعنية بالتدخل لمنع هذه “المؤامرة الجديدة” على المستشفى الإقليمي والمركز الإستشفائي لخريبكة، على حد تعبير البلاغ.

ونبه المصدر ذاته كافة “الجهات المسؤولة والمعنية إلى بوادر تجدد أزمة التسيير والتدبير والمشاحنات السابقة بالمستشفى والمركز الاستشفائي الإقليمي لخريبكة الناتجة عن ترشيح رئيس قطب الشؤون الإدارية السابق لمنصب مدير المركز الاستشفائي الإقليمي، وسعي بعض الأطراف لفرضه في تجاهل تام لربط المسؤولية بالمحاسبة، وما يشكله ذلك من استفزاز لأغلبية الأطر الصحية”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

لأول مرة منذ اعتقاله.. ناصر الزفزافي يغادر السجن لزيارة والدته المريضة بالسرطان

المحكمة الإدارية تنتصر لمواطن بطنجة ضد “أمانديس” وتلزمها بأداء تعويض له

الثلوج

البياض يكسو خنيفرة.. وكاسحات الثلوج تتسابق لفك العزلة عن السكان (فيديو)

تابعنا على