الحموتي يفضح المؤسسات العمومية: تستهلك ثلث الدين العمومي ومردوديتها ضعيفة

الحموتي يفضح المؤسسات العمومية: تستهلك ثلث الدين العمومي ومردوديتها ضعيفة

28 أكتوبر 2020 - 13:00

قال البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، محمد الحموتي، إن المؤسسات العمومية تستهلك ثلث الدين العمومي، في حين أن مردوديتها المالية جد ضعيفة، ومساهمتها في مالية الدولة لا تتعدى 9 ملايير درهم لمجموع 690 مليار درهم من الأصول والاقتراضات إلى غاية سنة 2019.

وأضاف الحموتي في المناقشة العامة لمشروع قانون المالية لسنة 2021، اليوم الأربعاء، بمجلس النواب، أن الأموال الجارية لهذه المؤسسات العمومية تستفيد منها الأبناك أثر من الدولة، وهي نفس الأبناك التي تقرض الخزينة كل أسبوع، وفق تعبيره.

وأبرز القيادي البامي، أن أغلب المؤسسات العمومية الكبرى لا تخضع ماليتها للمراقبة والمؤسسات الصغرى فقط هي التي تخضع لها، لافتا إلى أن كثيرا من المؤسسات دخلت في مهن غير التي أنشأت من أجلها فضاع كثير من الاستثمار.

وقدم الحموتي مثال على ذلك بمجموعة العمران، المكلفة بالسكن الاجتماعي، والتي لم تعد تنتج الكثير بل تحولت إلى مقاولة في تمويل وتهيئ المجال الحضري، مشيرا إلى أن “بعض المشاريع المهيكلة لا يتم التفكير فيها بطريقة تراعي المجال الوطني”.

ولفت البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة إلى وجود تداخل مالي بين المؤسسات العمومية وبعض الوزارات، مضيفا أنه على مستوى التدبير كثير من هذه المؤسسات لا تتوفر على مجلس إداري وبعض مسؤوليها يعمرون طويلا.

وزاد أنه “رغم المبادرة الأخيرة للحكومة بدمج وحذف بعض المؤسسات العمومية ورغم عدم توفرنا على حسابات الجدوى المالية والحكامة المرجوة فإننا في البام نطالب بإصلاح أعمق لمزيد من الشفافية والحكام الجيدة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الملك يُبرق الرئيس الموريتاني: علاقاتنا العريقة ستزداد متانة ورسوخا

وزيرة خارجية إسبانيا: موقف مدريد من قضية الصحراء هو “سياسة دولة”

تجاهل جماعة مراكش لقضية “كازينو السعدي” يفوت عليها استرجاع الملايير

تابعنا على