لليوم الثالث.. قوات الأمن تتدخل لفض احتجاجات

لليوم الثالث.. قوات الأمن تتدخل لفض احتجاجات "حاملي الشهادات" بالرباط (فيديو وصور)

28 أكتوبر 2020 - 15:00

تدخلت القوات العمومية وعناصر الأمن الوطني، اليوم الأربعاء، لتفريق وقفتين احتجاجيتين نظمهما الأساتذة حاملو الشهادات العليا بالعاصمة الرباط، أمام كل من مقر وزارة التربية الوطنية ومبنى البرلمان، ما أدى إلى إصابة بعضهم نتيجة التدافع، وسقوط آخرين في حالة إغماء.

ووفق ما صرح به أحد الأساتذة المتظاهرين لجريدة “العمق”، فإن التدخل الأمني الأول جاء أثناء وقفة احتجاجية أمام مبنى وزارة التعليم، مشيرا إلى أن عددا من الأساتذة سقطوا أرضا بعد إصابتهم، لافتا إلى أن أفراد الأمن طاردوا المحتجين بالقوة.

وبعد ذلك، يقول المتحدث، قرر الأساتذة التوجه صوب البرلمان لتنظيم شكل احتجاجي آخر، سرعان ما تدخل معه السلطات الأمنية بالقوة لفضه، لافتا إلى أنا الشوارع والأزقة المحيطة بمبنى البرلمان، تحولت إلى ساحات للكر والفر بين المحتجين وقوات الأمن.

يأتي ذلك ضمن مسلسل احتجاجي يخوضه حاملو الشهادات بالعاصمة الرباط قادمين من مختلف المدن، طيلة هذا الأسبوع الذي يصادف العطلة المدرسية، حيث انطلقت الاحتجاجات أول أمس الإثنين أمام مقر مديرية الموارد البشرية بوزارة التعليم، ثم مسيرة من مبنى الوزارة صوب البرلمان، أمس الثلاثاء.

المحتجون الذين توافدوا على الرباط قادمين من عدة مدن وأقاليم، هددوا بتصعيد خطواتهم الاحتجاجية خلال ما تبقى من أيام هذا الأسبوع، معتبرين أن المسيرات والوقفات التي يخوضونها هي “تعبير سلمي عن مدى سخطهم من طريقة تعامل الدولة مع مطالبهم”.

ويطالب الأساتذة حاملو الشهادات، وزارة التربية الوطنية بتحقيق وعودها بخصوص حقوقهم في الترقية وتغيير الإطار، متهمين الوزارة بـ”التماطل والتجاهل”، حيث يخوضون سلسلة من الاحتجاجات منذ سنوات من أجل تحقيق مطالبهم.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مواطنون يطلقون حملة ” مرحبا بك ” لاستضافة مرشحي مباراة التعليم

عاجل: 3999 إصابة جديدة بكورونا في المغرب.. والفيروس يفتك بـ73 شخصا

نقابيون يدقون ناقوس الخطر حول واقع الصحة بإنزكان

تابعنا على