حوارات

البقالي لـ”العمق”: النساخ القضائيون عانوا البطالة خلال الحجر ونطالب بتغطية اجتماعية (فيديو)

03 نوفمبر 2020 - 20:30

أكد رئيس النقابة الوطنية للنساخ بالمغرب عبد المومن البقالي، على ضرورة النهوض بمهنة النساخة باعتبارها مهنة قضائية عريقة.

وأوضح البقالي في حوار مصور مع جريدة “العمق”، أن تداعيات الحجر الصحي كانت جد سيئة على ممتهني النساخة الذين لا يتوفرون على أدنى حقوقهم الاجتماعية.

وشدد على أن هذه النقابة التي تمثل النساخ القضائيين ستدافع على جميع مطالبهم المشروعة، وهو الأمر الذي بدأت ثماره تظهر بعد لقائهم مع وزير العدل، محمد عبد النبوي أمس الإثنين، وفق تعبيره.

وفيما يلي فيديو ونص الحوار:


– ما هو تقييمكم للقاء الذي جمعكم بوزير العدل أمس الإثنين حول ملفكم المطلبي؟

كان لدينا لقاء مع وزير العدل، محمد بنعبد القادر، بعد تواصل مع المستشار شاكر، بداية نثمن هذا اللقاء الذي استجاب للبيان الأخير الذي أصدرناه مؤخرا، والذي تطرقنا فيه لمجموعة من الأمور، وكشفنا من خلاله الأوضاع التي تعيشها هذه الفئة من رجال القضاء، لإطلاع وزير العدل، على المطالب الصرفة لنا، والتي تتقدمها الوضعية الاجتماعية للنساخ القضائيين التي ظهرت بشكل كبير خلال فترة الحجر الصحي الذي فرضته جائحة كورونا، وأثرت على عدد من القضاعات الحيوية بالبلاد ومن ضمنهم النساخ القضائيين.

ما يمكنني التأكيد عليه، أن وزير العدل طمأننا، وتقدم ببعض القرارات المتعلقة بالتغطية الصحية الإجبارية، وراسلنا بمراسلة رسمية مفادها أنه يجب على ممتهني النساخة الانخراط في المشروع الذي أعلن عنه الملك محمد السادس في عيد العرض، وأعطى خطوطه العريضة.

وبدورنا أكدنا لوزير العدل، أننا مستعدون في الانخراط في التغطية الصحية الإجبارية، لكن على أساس تحقيق عدد من الشروط التي نعتبرها موضوعية من قبيل حل مشكل السكن، والاستفادة من التقاعد بشروط سبق أن أعلنا عليها، ومن ضمنها استفادة عدد من العاملين في هذا القطاع الذي وصلوا إلى سن التقاعد، بالإضافة إلى ضرورة تحديد التقاعد الاختياري ليس الاجباري.

هناك شق آخر، أثرناه أمام وزير العدل، ومنحنا بخصوصه بعض الخطوط العريضة، ويتعلق الأمر بمشروع خطة العدالة الذي لايزال قيد الدراسة.

– بعد لقائكم بوزير العدل. هل لامستم بعض الاستجابة لملفكم المطلبي؟

بطبيعة الحال وزير العدل، رجل حوار، وأكد لنا أن بابه مفتوح للتواصل، وأكيد أننا بالحوار سنحقق جميع المطالب الممكنة،ومن ظهر أنها صعبة سنتوصل مع الوزارة الوصية بحل بشأنها من خلال الحوار البناء.

وبخصوص التغطية الصحية التي تهم التعوضيات العائلية، والتقاعد.. والتي نعتبرها مكسبا، منحنا وزير العدل خلال اللقاء معه مراسلة، وسيتم النقاش حولها مع وزير التشغيل في الأيام القليلة المقبلة.

لم ينص القانون على أنها مهنة حرة، نحن نشتغل داخل المحاكم، نحن مع التغطية الصحية لكن بشروط تفضيلية من أجل إنصاف هذه الفئة من المجتمع وهذه المهنة التي تضم 198 امرأة، والباقي كله ذكور، وما أود التأكيد عليه نحن نناضل من أجل حقوق مشروعة، لا تقاعد لدينا لا رقم تأجير لا تغطية صحية ونشتغل داخل المحاكم حتى السكن الوظيفي لا نستفيد منه، ونتمنى تحقيق هذا المطلب إسوة بباقي رجال القضاء.

– ما هي تداعيات الحجر الصحي على النساخ القضائيين؟

الحجر الصحي أظهر الهشاشة الاجتماعية لمهنة النساخة، نلوم الحكومة لأنها لم تنصفها، فنحن قطاع غير ميكل داخل منظومة قضائية، كنا لـ3 أشهر في بطالة، هناك من النساخ من لم يستطع أداء واجبات الكراء، أو واجبات البنوك..نعاني من فراغ قانوني، وهو ما نعمل الآن على تصحيحه للنهوض بهذه المهنة، فنحن لا نتوفر حتى على هيئة من شأنها أن تساعد منخرطيها في هذه الحالات، وأوجه دعوة لتأسيس فيدرالية اجتماعية من أجل الحماية الاجتماعية لجميع المهن القانونية، والقضائية، وهو ما دعا له الملك محمد السادس في خطابه الأخير.

– تدعو الحكومة إلى رقمنة جميع القطاعات. ألا ترون أن هذه الخطوة ستؤثر سلبا على مهنة النساخة؟

بطبيعة الحال، في الوقت الذي يعمل فيه القطاع بالرقمنة لن تكون هناك مؤسسة النساخة، نحن نشتغل بشكل تقليدي، وتضمين واستخراج النسخ، نستعمل الأوراق..

نحن مؤسسة لديها قانون يؤطرها، ولا يمكن الاستغناء علينا بأي شكل، ووزير العدل بدوره أكد على ضرورة إيجاد حلول بخصوص هذه المهنة في خطة العدالة، فلا يمكن الاستغناء على أي مهنة بدون وجود بدائل، ضرورة من مشاورات وحوارات بهذا الشأن؟

– ما هي مطالبكم المباشرة للنهوض بقطاع النساخة؟

نطالب أولا بالحماية الاجتماعية، لجميع النساخ في كل الأعمار، لا يمكن أن نقف ضد رقمنة العقود العدلية، لكن في حال تأخر الإصلاح، نطالب باستقلالية مهنة النساخة عن مهنة خطة العدالة، في يتعلق باستخراج الرسوم العدلية..

لا مشكل لدينا مع العدول، هم زملاؤنا واصدقاؤنا، لكن أحيانا يحدث شنآن بخصوص تداخل المهنتين، لذلك في حال تأخر إصلاح العدالة نطالب باستقلاليتها عن العدول.

– بعد تطمينات وزير العدل لكم. ما هي خطواتكم المستقبلية ؟

بعد لقائنا بوزارة العدل، سنعمل على تحديد يوم لنناقش مطلب التغطية الصحية مع وزير التشغيل، وسنعمل على مطلب الاستقلالية في حال كان مشروع إصلاح العدالة سيتأخر، ونتمنى أن ترتقي هذه المهنة التي لديها أساس شرعي لتساير العصر.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

حوارات

الزوات يكشف معطيات مثيرة حول الانخراط بنادي الوداد الرياضي (فيديو)

أمزازي حوارات

في حوار مع “العمق”.. أمزازي يتحدث عن مرحلة كورونا “والمتعاقدين” ولغة التدريس والتعليم الإلكتروني

حوارات

الخراز يعلق على ما حدث في الكركرات.. وهذا ما قاله عن الجيش المغربي (فيديو)

تابعنا على