https://al3omk.com/59680.html

1000 تلميذ يشاركون في قافلة العلوم بوزان لزيارة سد “الوحدة”

تواصل قافلة العلوم بمدينة وزان، الممتدة بين يناير إلى غاية شهر أبريل من السنة الجارية، أنشطتها الاستكشافية في إطار الإسهام في إرساء نموذج بيداغوجي يواكب تطلعات سواعد البلد من أجل الارتقاء بالمستوى التربوي والتعليمي داخل المؤسسات التعليمية.

وقامت وكالة الحوض المائي لسبو فاس بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لوزان، في إنجاح فعاليات قافلة العلوم في نسختها الأولى، من خلال إطلاق برنامج استضافة 1000 تلميذ لزيارة استكشافية نحو سد الوحدة الذي هو أكبر سد بالمغرب، ويعد ثاني أكبر سد في إفريقيا بعد السد العالي في مصر.

وأوضح بلاغ مكتب الاتصال للمديرية الإقليمية أن مشاركة وكالة الحوض المائي لسبو بفاس جاءت من خلال مساهمة بعض الأطر العاملة بمنشأة “سد الوحدة” في تأطير هذه الزيارة ببرنامج واضح، مضيفا وقد قامت هذه الأطر التقنية طيلة الزيارة بمرافقة تلاميذ وتلميذات مجموعة مدارس “سد الوحدة ” داخل فضاء سد الوحدة و بجميع المرافق التابعة له، مع تقديم لهم شروحات حول المنشأة.

وجاء في بلاغ مكتب الاتصال ذاته أن مؤسسة مجموعة مدارس “سد الوحدة” كانت أول مؤسسة تعليمية تستفيد من هذا البرنامج، المتضمنة للعديد من البرامج والأنشطة المتنوعة ومن ضمنها، برنامج زيارة استكشافية علمية لفائدة 1000 تلميذ وتلميذة.

وتجدر الإشارة، أن أحمد الضريف، رئيس مكتب الاتصال، صرح في وقت سابق لجريدة “العمق”، أن قافلة العلوم تعد مشروعا علميا مبتكرا يشمل المؤسسات التعليمية بإقليم المدينة الجبلية، مضيفا وتتميز هذه القافلة الأولى من نوعها بمختبر متنقل يهدف إلى إرساء ثقافة العلوم عند الناشئة المتمدرسة، مبرزا في الوقت نفسه محاور قافلة العلوم التي تتميز بها، كالزيارات والخرجات الاستكشافية المبرمجة في محاور القافلة لعدة وحدات صناعية، وبعض المنشآت الكبرى في البلاد.