قيادي في البام: المغرب التزم بضبط النفس ودور معبر الكركرات يتجاوز ما هو اقتصادي

قيادي في البام: المغرب التزم بضبط النفس ودور معبر الكركرات يتجاوز ما هو اقتصادي

13 نوفمبر 2020 - 13:16

قال عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة والعضو السابق في مكتبه السياسي، محمد صلوح، إن المغرب التزم بأقصى درجات ضبط النفس و حاول بكل الوسائل الديبلوماسية تنبيه الأطراف الى خطورة ما تقدم عليه جبهة بالكركرات، قائلا إن دور المعبر يتجاوز ما هو اقتصادي.

وأوضح صلوح في تصريح لجريدة “العمق” أن “معبر الكركرات حيوي بالنسبة للمغرب و للجارة الشقيقة موريتانيا فدوره يتجاوز ما هو اقتصادي إلى ما هو إنساني بحكم الروابط الموجودة بين سكان المنطقة”.

وأضاف أن “الزج بمجموعة من الأشخاص سوى كانوا عسكريين بلباس مدني او مدنيين لتخريب الطرق و منع الأشخاص والبضائع من المرور أمر غير مقبول ويضر بالمغرب وموريتانيا ويعتبر خرقا واضحا لقرارات الأمم المتحدة”.

واتسرسل بأن المغرب التزم بأقصى درجات ضبط النفس و حاول بكل الوسائل الديبلوماسية تنبيه الأطراف الى خطورة ما تقدم عليه جبهة البوليساريو، و”منح وقتا كافيا لكل المبادرات وذلك إيمانا منه بعدالة قضيته و صلابة حججه، ولا يمكن اعتبار ذلك ضعفا منه أو خوفا من أحد”.

“لا يمكن للمغرب أن يقبل بتغيير الوضع القائم بمعبر الكركرات لوقت طويل”، يضيف صلوح، و”تدخله في المنطقة لا يمكن وصفه بالعدواني أو الهجومي لكونه تدخلا يهدف فقط إلى تأمين عبور المدنيين والسلع بين المغرب والشقيقة موريتانيا خاصة أن حتى عناصر المينورسو تم منعها من التنقل”.

وعبر عن أسفه “لطول هذا النزاع المفتعل الذي يغيب فيه النقاش الحقيقي حول الوضعية الإنسانية الكارثية للمغاربة المحتجزين بالمخيمات بالجزائر في ظروف غير إنسانية تغييب فيه أدنى حقوق الإنسان في العيش الكريم”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

الاستقلال: الحكومة مصابة بـ”العمى عن الكوارث” ومكوناتها تفكر في الانتخابات

المسعودي.. سياسي وخبير قانوني ورفيق الطلبة الذي أوقف حادث سير مساره

المصادقة على ميزانية جماعة وجدة

جماعة وجدة تصادق على ميزانية 2021 في دورة استثنائية.. والبيجيدي يصوت بالرفض

تابعنا على