ملف

“مملكة التناقضات .. المغرب في مئة سؤال”: هل ملك المغرب هو وحده من ينحدر من سلالة الرسول؟ (ح 36)

15 نوفمبر 2020 - 22:00

تنشر جريدة “العمق”، على حلقات، ترجمة حصرية لكتاب “مملكة التناقضات .. المغرب في مئة سؤال”* الذي قام بتأليفه المؤرخ الفرنسي الشهير بيير فيرمورين.

ويتكون الكتاب من مقدمة، بالإضافة إلى ثمانية أقسام؛ الأول تحت عنوان: “التاريخ .. مملكة ذات شرعية” ويشمل 14 فصلا، والثاني تحت عنوان: “الجغرافيا .. صلة الوصل بين فضائين كبيرين” ويشمل 8 فصول.

أما القسم الثالث فهو تحت عنوان: “المجتمع .. رصيد من التراكمات”، ويشمل 15 فصلا، في حين تمت عنونة القسم الرابع بـ “الديانة .. قوة إسلامية واعية بدورها”، ويشمل 10 فصول، أما القسم الخامس فقد جاء تحت عنوان: “السياسة .. تحت قيادة أمير المؤمنين”، ويشمل 15 فصلا.

القسم السادس، والمكون من 12 فصلا فقد جاء تحت عنوان: “الاقتصاد .. من الحمار إلى القطار فائق السرعة”، في حين اهتم القسم السابع المكون من 12 فصلا أيضا بالثقافة، بينما تم تخصيص القسم الثامن والأخير لمسألة العلاقة الدولية للمغرب، حيث “كل شيء من أجل الصحراء”.

وتكمن أهمية الكتابة في أنه يقدم نظرة حول المغرب بعيون مؤرخ فرنسي، حاول قدر الإمكان، أن يكون محايدا في قراءته لتاريخ المغرب، كما أن الكتاب سيكون وثيقة مهمة للباحثين المغاربة وغيرهم من أجل معرفة الشيء الكثير عن المغرب، الذي قال المؤلف إنه “مملكة التناقضات”.

الحلقة 36: هل ملك المغرب هو الملك الوحيد الذي ينحدر من سلالة الرسول؟

هما في الواقع اثنان، حيث إن العاهل الأردني ينتمي إلى العائلة الهاشمية وهي أسرة من شرفاء مكة المكرمة منذ القرن العاشر. في بداية القرن الحادي والعشرين، كان ملك المغرب، محمد السادس، واحداً من زعيمين مسلمين ينتمون إلى النسب الشريف.

إن معنى مصطلح “العلويين”، الذي يشير إلى سلالة ملوك المغرب، يأتي من الانتماء إلى علي بن أبي طالب، صهر النبي محمد (صل الله عليه وسلم)، وهو رابع خليفة في الإسلام، وزوج ابنته فاطمة.

هذه السلالة الشريفة هي الثالثة التي حكمت المغرب المسلم منذ إنشاء مملكة فاس. وهي سلالة تنحدر من الحسن الداخل، وهو شريف عربي قدم من مدية ينبع وهو ميناء على البحر الأحمر في الجزيرة العربية ويقال إنه استقر في عام 1266 في مدينة سجلماسة بمنطقة تافيلالت، عاصمة القوافل الواقعة على أبواب الصحراء الكبرى.

في هذا التاريخ، كان الحسن الداخل الحفيد الحادي والعشرين للرسول وحفيده الثامن هو السلطان مولاي رشيد أول سلطان علوي، وشقيقه مولاي إسماعيل. وبعد أربعة قرون، سيكون الملك محمد السادس سليل الرسول التاسع والثلاثين في خط مباشر، وابنه مولاي حسن هو الحفيد الأربعين.

وبالتالي، فإن الانتماء إلى سلالة الشرفاء العلويين ليس أمرا هينا بالنسبة إلى القصر بل هو يقين سياسي تشهد عليه سلسلة نبوية من الأنساب. وتجدر الإشارة في البداية إلى أن هذه الميزة ليست نادرة في تاريخ العالم الإسلامي، بل إنها شرط الانتماء إلى فئة النبلاء.

وقد استفادت العديد من السلالات العربية مثل الفاطميين (أحفاد فاطمة) من نفس النسب. في المغرب، هناك مجموعة من عائلات الشرفاء، بعضها لها مدنها الخاصة مثل أبي الجعد (الشرفاء الشرقاويون)، وفاس (شرفاء عائلات الإدريس والعمراني والجوطي والعراقي والصقلي) ووزان (عائلة الوزاني)، وغيرها. هؤلاء كلهم يعتبرون أنفسهم مشتركين مع السلالة العلوية في النسب الشريف والانتماء إلى بيت الرسول (أهل البيت).

لم تعد امتيازات الشرفاء (مثل لقب سيدي وارتداء العمامة الصفراء والإعفاء من الضرائب) حاضرة في الواقع أما في المجتمع المغربي فهناك من هم شرفاء حقا وهناك المزيفون.

الملك لا يتردد في تكريم الشرفاء الأحياء أو أجدادهم المشهورين لأن هذه الطبقة الضيقة والمرموقة هي واحدة من الأسس التي يبني عليها شرعية العرش، لقد ساعد النسب الشريف السلالتين الأخيرتين على حكم المغرب.

ومقارنة مع أهل الشرق، فإن وضع ملك المغرب أكثر رقياً لأن الحكام هناك باستثناء الأردن، ليسوا خلفاء ولا شرفاء وهكذا يحظى ملك المغرب باحترام كبير، ويسعى الناس إلى التقرب منه لأسباب مختلفة. وهذا أحد الأسباب التي جعلت المغرب يحظى بدعم كبير من هذه الأنظمة الملكية منذ الثمانينيات.

ترجمة: العمق المغربي

يتبع …

تنويه: ما يرد في هذه السلسلة هو وجهة نظر الكاتب وليس تعبيرا عن رأي جريدة “العمق المغربي”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

ملف

“مملكة التناقضات”: هل المغرب حقا بطل في مجال محاربة الإرهاب؟ (ح 93)

ملف

“مملكة التناقضات”: هل حقا يعتبر المغرب نموذجا في العالم العربي؟؟ (ح 91)

الملك محمد السادس الاتحاد الإفريقي ملف

“مملكة التناقضات”: لماذا عاد المغرب إلى حضن الاتحاد الإفريقي؟ (ح 89)

تابعنا على