فلاحون مغاربة يزودون الأسواق الإفريقية بالخضر والفواكه بعد تأمين معبر الكركرات (فيديو)

فلاحون مغاربة يزودون الأسواق الإفريقية بالخضر والفواكه بعد تأمين معبر الكركرات (فيديو)

20 نوفمبر 2020 - 11:00

أدى إغلاق معبر الكركرات في الأسابيع الأخيرة، إلى ارتفاع أثمنة الخضر والفواكه بجل أسواق الدول الإفريقية بشكل صاروخي، حيث تضاعفت أثمنة بعض المنتوجات الفلاحية إلى 10 مرات، في حين اختفت منتوجات من عدد من الأسواق، حتى الجارة الشرقية للمغرب لم تسلم هي الأخرى من التهاب الأسعار.

وأكد عدد من تجار الخضروات بالمغرب في تصريحات لجريدة “العمق”، أن تأمين الجيش المغربي للطريق إلى دول الإفريقية عبر معبر الكركرات، وطرد ميليشيات البوليساريو منه، أعاد الحيوية إلى النشاط التجاري وتزويد الأسواق الإفريقية بالمنتوجات الفلاحية المغربية.

وأشار التجار  إلى أنهم تمكنوا من تزويد الأسواق الإفريقية بجميع أنواع الخضروات والفواكه، بعدما افتقدتها لثلاثة أسابيع، وقال أحد التجار “وفي استطاعتنا توفير جميع الخضر والفواكه بجميع الدول الإفريقية وبأثمنة جد مناسبة وجودة عاليا جدا”.

من جهتهم أكد السائقون المهنيون في تصريحاتهم، لجريدة “العمق” أن نشاطهم المهني تضرر لـ20 يوما بسبب أزمة الكركرات، مشيرين إلى أن المغرب يزخر بمنتوجات فلاحية معروفة بجودتها العالية عالميا، واصفين ما حدث بالكركرات بالعمل الإجرامي ضد الإنسانية.

ومن جانبهم، قال فلاحون لجريدة “العمق” إنهم يجتهدون ويكدون لتوفير العرض الكافي من المواد الفلاحية بالمغرب ودول الجوار، موضحين أن الدعم الذي وفره مخطط المغرب الأخضر مكن من بلوغ هذا الهدف، مضيفين أنهم راكموا تجربة كبيرة، وتمكنوا من توفير العرض الكافي على الرغم من جائحة كورونا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

وزارة التضامن تُعلن توسيع العمل بالمنصة الرقمية الخاصة بشهادة الإعاقة

مجلس الجالية يطلق مشروع تأهيل مغاربة العالم للترافع حول الصحراء المغربية

بعد انهيار جزء منه.. السلطات تستعد لتهيئة قوس “الكزيرة” العالمي قرب إفني

تابعنا على