مجتمع

الخصاص “يخنق” وكالات البريد بنك بالقرى والمدن الصغرى.. ومطالب برفع عدد الموظفين

21 نوفمبر 2020 - 16:00

لا تخطئ عين كل مار من أمام إحدى وكالات البريد بنك عبر فروعها بالمملكة وخاصة تلك المتواجدة بالمدن الصغيرة أو ببعض الجماعات القروية، ذلك الاكتظاظ شبه اليومي والبطء في تقديم الخدمات المقترنة بالمعاملة البنكية، التي تزداد حدتها مع نهاية ومطلع كل شهر.

ويرجع سبب هذا الاكتظاظ، حسب مصادر جريدة “العمق”، إلى قلة الموارد البشرية داخل معظم الوكالات، والتي لا يمكن معها الاستجابة للطلبات المتزايدة على الخدمات التي توفرها المؤسسة.

وأشارت مصادر رفضت الكشف عن هويتها، إلى أن بعض الوكالات تعرف اكتظاظا غير مقبول عند انطلاق برنامج “تيسير” بسبب توافد عدد كبير من المواطنين من المستفيدين من البرنامج المذكور الذي يقدم دعما مباشرا للأسر المعوزة بالعالم القروي للحد من ظاهرة الهدر المدرسي.

وتابعت المصادر أن هذا الاكتظاظ يخلق جوا متوترا خارج الوكالة كما بداخلها، خصوصا في صفوف المواطنين القادمين من مناطق بعيدة والذين أعياهم الانتظار تحت رحمة الظروف الطبيعية بسبب عددهم الكبير الذي لا يمكن ان تستوعبه الوكالات.

وقالت مصادر “العمق”، إن الخصاص في الموارد البشرية يؤثر سلبا على جودة الخدمات ويثير استياء الزبناء ويدفع العديد منهم إلى التوجه نحو مؤسسات بنكية أخرى، مؤكدة في الوقت نفسه أن الضغط الرهيب الذي يواجهه مستخدمو الوكالة بشكل يومي، جعل الكثير منهم يفكر بشكل جدي للاستقالة من المنصب.

وأضافت أن ثلاثة موظفين أو أربعة لا يمكنهم بأي حال من الأحوال مسايرة “الاختناق” الذي تشهده بعض الوكالات خصوصا المتواجدة بأقاليم جبلية توفر خدمات لقاطنة تعد بعشرات الآلاف، مطالبة الإدارة المركزية بتدارك الأمر قبل فوات الآوان.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مقتل شخص مجتمع

المخابرات والأمن يفكان لغز جريمة غامضة بتطوان.. استخراج جثة مدفونة داخل فيلا واعتقال 4 حُراس

مجتمع

المغرب يسجل 2793 إصابة جديدة بكورونا.. ومعدل ملء أسِّر الإنعاش ينخفض

الجنس مقابل النقاط مجتمع

“حقوق الضحايا” تطالب بإنشاء خلايا داخل الجامعات لمحاربة “الجنس مقابل النقط”

تابعنا على