مغاربة العالم

في رابع وقفة.. مغاربة إسبانيا يحرجون أنصار “الجبهة” ويتظاهرون بأكبر ساحات تاراغونا (فيديو وصور)

مدينة تاراغونا

تظاهر أفراد من الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا، في مسيرة احتجاجية اتجهت صوب أكبر ساحة في مدينة تاراغونا التابعة لإقليم كتالونيا، مساء اليوم الثلاثاء، دعما تحركات الجيش المغربي لتأمين معبر الكركرات من استفزازت جبهة البوليساريو الانفصالية، وتأكيدا على دفاع الجالية عن سيادة الوطن.

وتزامنت مسيرة الجالية المغربية، مع وقفة أخرى نظمها أنصار جبهة البوليساريو في نفس المكان، وهو ما جعل المتظاهرين المغاربة يُحرجون الانفصاليين بشعارات وعرض شريط يكشف زيف ادعاءات الجبهة في “معركة الكركرات”، ويعري واقع مخيمات تندوف حيث يعيش المحتجزون أوضاعا صعبة، مع إكراه الأطفال على حمل السلاح.

ورفع المشاركون في المسيرة التي انطلقت من ساحة “الرامبلا” صوب ساحة “إمبريال تراغو”، الأعلام الوطنية، مرددين النشيد الوطني والأهازيج والأغاني الوطنية، كما رفعوا شعارات تدين الاعتداء على العلم المغربي بقنصلية المملكة بفالينسيا من طرف أنصار البوليساريو، مطالبية بمحاكمة المتورطين في الحادث أمام القضاء الإسباني.

المسيرة نظمتها عدة جمعيات مغربية وأعضاء منظمات مهنية وهياكل سياسية وثقافية وفعاليات المجتمع المدني بالمدينة، بتنسيق مع سلوى البشري القنصل العام للمملكة المغربية بجهة تاراغونا، وبمشاركة ممثلين عن أحزاب سياسية، وذلك تحت شعار “Mi bandera no se toca” (علمي لا يمكن المساس به).

وتعتبر مسيرة تاراغونا، حيث تقع قنصلية عامة للمملكة المغربية، هي رابع شكل احتجاجي تنظمه الجالية المغربية بإسبانيا خلال أقل من أسبوع، بعد وقفات أخرى بكل من مدن برشلونة، وليون (قشتالة)، وبلباو بمنطقة الباسك، وذلك ردا على تحركات أنصار البوليساريو في إسبانيا خلال الأيام الأخيرة.

وقفة باسبانيا

تفنيد أكاذيب الانفصاليين

رشيد فارس، الكاتب العام للمواطنة والتعاون بالحزب الاشتراكي الإسباني، وأحد المشرفين على وقفة اليوم بتاراغونا، أوضح أن هذا الشكل الاحتجاجي يأتي من أجل تأكيد دعم الجالية لوحدة المملكة، ومواجهة زيف الانفصاليين الذين يحاولون التغطية على هزيمتهم من خلال تنظيم وقفات بإسبانيا.

وأضاف فارس في اتصال لجريدة “العمق”، أن أفراد الجالية المغربية تجندوا لهذه الوقفة من أجل إظهار الحقيقة للإسبان عامة، وتنوير الرأي العام الكتالوني بشكل خاص، من خلال تقديم الصورة الحقيقية لما يحصل على أرض الواقع بعد التدخل السلمي الناجح للقوات المسلحة الملكية المغربية لتحرير معبر الكركرات.

وقفة باسبانيا

ولفت المتحدث إلى أن الوقفة تأتي أيضا، لتفنيد أكاذيب الانفصاليين، قائلا: “حيث توجد مظاهرة لجبهة البوليساريو فإننا نتظاهر لدعم قضيتنا الوطنية والرد على ادعاءاتهم لكي لا نترك الساحة فارغة، فقد دخلنا لمرحلة جديدة لإظهار الحقيقة وتكذيب أخبارهم الزائفة”.

وأوضح فارس أن المتظاهرين المغاربة نددوا خلال الوقفة بـ”العمل الجبان الذي قام به أحد المحسوبين على عصابة البوليساريو مؤخرا، بإزالة العلم الوطني عن مبنى القنصلية العامة للمغرب بمدينة فالينسيا”.

وقفة مغاربة إسبانيا ردا على البوليساريو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *