خارج الحدود

وفاة زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي متأثرا بإصابته بكورونا

26 نوفمبر 2020 - 10:10

توفي، ليلة أمس الأربعاء، زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي عن عمر ناهز 84 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصادر من عائلة المهدي، أنه توفي في دولة الإمارات العربية المتحدة متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وكان حزب الأمة أعلن في وقت سابق نقل المهدي بطائرة خاصة إلى دولة الإمارات لإجراء مزيد من الفحوصات وللاطمئنان عليه.

شار إلى أن الصادق المهدي، الذي كان يرأس أيضا جماعة الأنصار، وسبق أن تولى رئاسة الحكومة السودانية قبل عقود، سياسي بارز ومفكر وإمام طائفة الأنصار إحدى أكبر الطوائف الدينية في البلاد.

جدير بالذكر أن المهدي ظل يمارس أدواره السياسية والدينية حتى الأسابيع الأخيرة، حيث أعلن بشكل قاطع رفضه التطبيع بين إسرائيل والسودان.

ويعتبر المهدي آخر رئيس وزراء ينتخب ديمقراطيا، وأطيح به في عام 1989 في الانقلاب العسكري الذي أتي بالرئيس السابق عمر البشير إلى السلطة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

خارج الحدود

رسميا .. إسرائيل تعلن افتتاح سفارة لها بالامارات بعد 4 أشهر من اتفاق التطبيع

خارج الحدود

اللقاح ضد كورونا يطيح برئيس أركان الجيش الإسباني

خارج الحدود

اتفاق بين منظمة الصحة ومنتجي لقاح “فايزر” لتخصيص 40 مليون جرعة للدول الفقيرة

تابعنا على