سلطات فرنسا تغلق مسجدا بدعوى ترويج إمامه أفكارا متطرفة

سلطات فرنسا تغلق مسجدا بدعوى ترويج إمامه أفكارا متطرفة

03 فبراير 2017 - 11:24

قررت السلطات الفرنسية، مسجد دار السلام بمدينة "آكس أون بروفانس" جنوب شرقي البلاد، بدعوة ترويج إمامه للأفكار المتطرفة والتمييز العنصري.

وحسب وسائل إعلام فرنسية، فقد أمر وزير الداخلية الفرنسي برونو لورو في بيان له، بإغلاق مسجد دار السلام في إطار تطبيق حالة الطوارئ في البلاد، بسبب ترويج إمامه للأفكار المتطرفة والتمييز.

وأعلنت فرنسا حالة الطوارئ فى عموم البلاد عقب الهجمات الإرهابية التى استهدفت 6 مناطق بالعاصمة باريس في 13 نونبر 2015 والتى أدت إلى مقتل 130 شخصا.

كما قررت فرنسا استمرار حالة الطوارئ، بعد الهجوم الإرهابى الذي استهدف مدينة نيس جنوب البلاد، في 17 يوليو من العام الماضي، وأدى لمقتل 84 شخصا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

الصين

المغرب شارك في تجاربه السريرية.. الصين تعلن موعد جاهزية لقاحها ضد كورونا

وفيات كورونا حول العالم تقترب من المليون.. والفيروس أصاب أزيد من 32 مليونا

المطالبة برحيل السيسي

استمرار المظاهرات المطالبة برحيل السيسي.. مصريون يحرقون صوره وسقوط 3 قتلى (فيديو)

تابعنا على