صادم وخطير: أم تذبح ابنتها ذات التسع سنوات نواحي الرشيدية

02 فبراير 2017 - 19:41

أقدمت سيدة تعاني من اضطرابات نفسية، بمنطقة “لكارة” التابعة لجماعة “أوفوس”، إقليم الرشيدية، على ذبح ابنتها البالغة من العمر 9 سنوات، بسكين مطبخ، في حين نجت ابنتها الثانية ذات الخمس سنوات من ذات المصير المأساوي بأعجوبة.

وأفاد مصدر مطلع لجريدة “العمق” أن الأم البالغة من العمر 35 سنة والتي تعاني من اضطرابات نفسية، استغلت عدم وجود زوجها في المنزل لتقوم بذبح ابنتها الكبرى البالغة من العمر 9 سنوات، لتُحاول الإجهاز على ابنتها الصّغرى ذات الخمس سنوات، غير أنها احتمت بإحدى الغرف.

وأضاف المصدر نفسه، أن الأم وهي في حالة هستيريا، عمدت على إضرام النار في المنزل بواسطة قنينة غاز للتخلص من ابنتها الصغرى التي كانت شاهدت على الجريمة، مضيفا أن البنت الصغرى نجت من الحادث وهرعت إلى خارج المنزل طلبا للنجدة.

هذا، وقد تم اقتياد المتهمة إلى مركز الدرك الملكي بـ “أوفوس” لفتح تحقيق معها حول ملابسات الحادث، فيما تم نقل جثة ابنتها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي “مولاي علي الشريف” بالرشيدية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

بسبب حرمانهم من المنحة.. طلبة الدكتوراه يراسلون الديوان الملكي

غرق قارب على متنه بحارة من عائلة واحدة بعرض بحر أكادير

حريق غابوي

باستعمال المروحيات.. أربع ساعات لإخماد حريق غابوي بجماعة أوريكة (صورة)

“مياه عادمة” تُهدد صحة السكان وتنذر بكارثة بيئية بجماعة تابعة لإقليم خنيفرة

أمزازي: جامعة فاس تنفرد بجمع نظام الدكتوراه في مركز واحد بالمغرب (فيديو)

تابعنا على