مجتمع

لم تؤثر عليه الجائحة.. إبراهيم من آيت بوكماز يصنع أواني خشبية ويبيعها دوليا (فيديو)

04 ديسمبر 2020 - 09:00

من أشجار الجوز والعرعار تبدع أنامله لصنع أواني خشبية جميلة.. إبراهيم المنصوري صانع تقليدي بآيت بوكماز باقليم أزيلال، اشتغل على النحت على الخشب منذ 1998، بعد انقطاعه عن الدراسة وجد في هذه المهنة ضالته، فوجه كل اهتمامه للابداع من الخشب.

في ورشة صغيرة غير مرتبة تملؤها أغصان يابسة من وادي الهضبة السعيدة، يحكي ابراهيم لجريدة “العمق” عن شغفه بالنحت على الخشب قائلا “أصنع المعالق والشوكات، والصحون والموائد، والطابلوهات”. موضحا “أرسم على العود الشكل الذي أريد، ثم أنحته إما بيدي أو بآلة الحفر على الخشب”.

لم تؤثر ظروف الجائحة في عمل إبراهيم، لإنه يعتمد في تسويق منتوجه على الانترنيت، بنبرة واثقة يواصل حديثه “هناك اقبال كبير على المنتوجات التي أصنع من طرف زبائني بالخارج” مشددا على الجودة والإبداع في المنتوج.

يحرص ابراهيم على التجديد الدائم في منتوجاته ويتفادى استعمال المواد الكيماويه في الصناعة الخشبية. كما أنه يحاول مزج أكثر من مادة طبيعية مع الخشب كالحجر والزجاج لإضفاء جمالية أكثر على المنتوج.

إبرهيم يتقن عملية تصوير مصنوعاته باستعمال إضاءة جيدة، يقول “أصور المنتوج بطريقة محترفة تجعل الزبون يرى أدق تفاصيل الأشياء، مما يزيد الطلب على الانتاج”.

من جهة أخرى يحاول ابراهيم الحفاظ على بقاء هذه المهنة، فيقوم بعمل ورشات للأطفال في المدارس ويعلمهم ابجديات الصناعة التقليدية.

في الختام وجه ابراهيم رسالة إيجابية إلى الشباب بصفة عامة وإلى شباب المنطقة بصفة خاصة، ذكر فيها “هناك فرص كثيرة في مجالات عديدة خاصة في مجال الصناعة التقلدية والفلاحة، يحتاج الأمر فقط إلى الإرادة القوية والرغبة الملحة”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

وسط تعاطف واسع.. “رابحة” أستاذة متعاقدة بإفران حوَّل السرطان حياتها إلى جحيم (فيديو)

لقاح كورونا لارام مجتمع

طائرة اللقاح تصل المغرب .. فرحة مشوبة بالحذر مع وصول أولى الجرعات

مجتمع

فيدرالية النقل السياحي تتهم الأبناك بـ”التلاعب” بقرارات لجنة اليقظة وتهدد بالتصعيد

تابعنا على