https://al3omk.com/61090.html

هكذا علق سياسيون مغاربة على عودة الرباط للاتحاد الإفريقي

عبر عدد من السياسيين المغاربة من مختلف الأحزاب، عن ترحيبهم الكبير بقبول الاتحاد الإفريقي عودة المغرب إلى المنظمة، بموافقة 39 دولة من أصل 53، معتبرينه “قرارا تاريخيا”.

الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبد الله، قال إن “عودة المغرب للاتحاد الأفريقي انتصار عظيم لبلدنا، بفضل نباهة وإصرار ملكنا ووحدة صفوف شعبنا، وخطوة جبارة في مسار توطيد حقوقنا المشروعة في وحدتنا الترابية وتأكيد ساطع للمكانة المتميزة للمغرب في الساحة الإفريقية”.

وكتب وزير الخارجية السابق والقيادي في حزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، على حسابه بموقع فيسبوك: “هنيئا لنا جميعا على الفوز المستحق بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، بعد معركة ديبلوماسية طويلة وشكرا لأصدقاء المغرب على دعمهم وصمودهم معه”.

البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، مصطفى بايتاس، علق على عودة المغرب بالقول: “هنيئا للمغرب بالعودة الكبيرة للاتحاد الأفريقي.. برافو جلالة الملك”.

واعتبر القيادي في حزب الاستقلال، عادل بنحمزة، أن المغرب استعاد موقعه الطبيعي في الأسرة الإفريقية عبر بوابة الاتحاد الإفريقي، مضيفا في تدوينة له: “المغرب يجب أن يركز على مسار القضية في الأمم المتحدة، وأن رهانه السياسي هو أن يدفع الاتحاد الأفريقي إلى تبني مقاربة الأمم المتحدة، أما عدم تحقق ذلك، مع القبول بالجلوس إلى جانب الجمهورية الوهمية، فمعناه أننا أضعنا أزيد من 30 سنة بدون نتيجة”.

وزير التجهيز والنقل في الحكومة السابقة، عزيز رباح، كتب بدوره على حائطه الفيسبوكي: “هنيئا لبلادنا بهذا النصر الدبلوماسي وعودته للاتحاد الأفريقي”، فيما تفاعلت البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي، حنان رحاب، بتدوينة جاء فيها: “عيشي .. عيشي .. يا بلادي عيشي”.

واسترجع المغرب مساء اليوم الإثنين، مقعده بالاتحاد الإفريقي بعد 32 سنة من انسحابه، حيث تم قبول عضويته بموافقة 39 دولة من أصل 53، بينما امتنعت 10 دول عن التصويت، فيما لم تشارك 4 بلدان في عملية التصويت.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك