اقتصاد

ديون الطرق السيارة بالمغرب تقارب 40 مليار درهم نصفها بالعملة الصعبة

29 ديسمبر 2020 - 09:00

بلغ إجمالي الديون المستحقة على الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، حوالي 39.4 مليار درهم، موزعة بين 18.9 مليار درهم ديون ميسرة بالعملة الصعبة و20.5 مليار درهم ديون بالدرهم مضمونة من طرف الدولة.

وحسب التقرير السنوي للشركة لسنة 2019 الذي نشرته حديثا،  وقعت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب خلال 2019  عقدا لقرض بشروط ميسرة مع بنك الإستثمار الأوروبي بقيمة 75 مليون أورو، أي ما يقارب من 810 مليون درهم، وذلك لتمويل أشغال توسيع الطريق السيار المداري للدار البيضاء و الطريق السيار الدار البيضاء-برشيد إلى 2*3 ممرات.

كما أتمت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب عملية إصدار سندات إجبارية بمبلغ 2 مليار درهم لتمويل احتياجات خزينتها، و ذلك لمدة 30 سنة مع أجل 15 سنة كمهلة لتسديد الرأسمال.

المصدر: التقرير السنوي للشركة الوطنية للطرق السيارة المغرب، 2019.

ووفقا للتقرير ذاته، شهدت سنة 2019 استمرار إعادة الهيكلة وعمليات التدبير الديناميكي للدين التي ابتدأت قبل ثلاث سنوات. وخلال السنة، تم البدء في العديد من مشاريع إعادة الهيكلة، لاسيما إعادة هيكلة جزء من الديون الميسرة بحوالي 7 مليار درهم، وهو ما مكن الشركة، يشير التقرير، من تمديد أجل استحقاق القروض بمعدل 7 سنوات. كما أتاحت توفير حوالي 3 مليارات درهم بالنسبة لخدمة الدين الخاص بالشركة خلال فترة العجز 2020-2032.

وأبرز التقرير، أن تنفيذ هذه الإستراتيجية منذ سنة 2016 بمختلف عمليات إعادة الهيكلة والتدبير الديناميكي للدين، أتاح إعادة هيكلة ما يقرب من نصف ديون الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، وتعديل نسبها المالية، والتحكم في مخاطر الصرف وإعادة التمويل، وتخفيف العبء على الخزينة خلال فترة العجز، وبشكل عام تحقيق التوازن المالي للشركة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتصاد

الطماطم المغربية تكتسح الأسواق الأوروبية وسط قلق إسباني

اقتصاد

التجاري وفابنك يتلقى صفعة بالكوت ديفوار ومعاملاته تتراجع عشر مرات منذ 2016

اقتصاد

مرصد الإعلام وحقوق الإنسان يستنكر الزيادات في المواد الأساسية

تابعنا على