مجتمع

مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية توقع اتفافيات مع شركات تأمين السيارات

30 ديسمبر 2020 - 01:00

وقعت مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة العاملين بالقطاع العمومي للصحة ثلاث اتفاقيات للتعاون والشراكة مع كل من الشركة الوطنية للنقل والوسائل اللوجيستيكية “SNLT” فرع التأمينات، وشركة التأمين سهام ، وشركة التأمين الوفاء.

وتخول هذه الاتفاقيات الثلاث، وفق بلاغ للمؤسسة، الحق لكل منخرطيها الذين يرغبون في تأمين سياراتهم الخاصة في عدة مزايا وشروط تفضيلية مقدمة من طرف مؤسسات التأمين المذكورة فيما يخص جودة التغطية والتخفيضات والتسهيلات في الأداء، كما تخول الحق في استفادة عائلات المنخرطين (الآباء، الأزواج والأبناء) من نفس مزايا هذه الاتفاقيات.

ويتمتع المنخرطون الذين يرغبون في الاستفادة من خدمات التأمين عن السيارات، بحرية اختيار الشركة التي تناسبهم وتروقهم خدماتها والمزايا التي تقدمها لهم.

وقال سعيد الفكاك رئيس المؤسسة، بمناسبة توقيع هذه الاتفاقيات نهاية الأسبوع الماضي، إن هذا الامر من شأنه تعزيز الخدمات الاجتماعية الموجهة للمنخرطين، خاصة وأنه يمنحهم هم وذويهم امتيازات وتسهيلات بالنسبة للتأمين الخاص بالسيارات.

وأضاف أن توقيع هذه الشراكات يأتي تنفيذا للقرار الذي اتخذه المجلس الإداري للمؤسسة المنعقد مؤخرا والذي خول لها إمكانية توقيع اتفاقيات تعاون وشراكة مع بعض مؤسسات التأمين الوطنية من جهة، وتلبية، من جهة أخرى، لرغبات وطموحات المنخرطين وانتظاراتهم، بحيث سيستفيدون من تخفيضات هامة في الأسعار والشروط التفضيلية المطبقة على تأمين السيارات.

وأشار إلى أن المؤسسة تجعل مصلحة المنخرطين في صلب أولوياتها وتقدم لهم عدة خدمات اجتماعية وتسهر على إبرام اتفاقيات الشراكة والتعاون مع بعض المؤسسات والمنظمات الوطنية كما تنص على ذلك المادة 4 من القانون رقم 10. 19 المنظم لإحداث المؤسسة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

نوابغ مغربية مجتمع

نوابغ مغربية: أحمد هبة الله بن ماء العينين.. من رِحاب “المْحَضْرة” إلى ساحة المعركة

مجتمع

سابقة .. إصدار أول حكم قضائي يجرم العنف النفسي بالمغرب

انهيار منزل بالبيضاء مجتمع

تفاصيل انهيار منزل بالمدينة القديمة للبيضاء.. شاهدة: طاحو 3 ديور وولاد الدرب هوما لي جبدو الضحايا

تابعنا على