سياسة

الهيئة التقريرية لفيدرالية اليسار توصي أحزابها بعقد المؤتمر الاندماجي بعد الانتخابات

30 ديسمبر 2020 - 10:30

رمت الهيئة التقريرية لفيدرالية اليسار بكرة الاندماج في ملعب أحزابها، حيث أوصت هذه الأخيرة بعقد المؤتمر الاندماجي بعد انتخابات 2021 بستة أشهر أو سنة على أبعد تقدير.

واقترحت الهيئة التقريرية، في بيان لها، على أحزاب “الطليعة الديمقراطي الاشتراكي” و”المؤتمر الوطني الاتحادي” و”الاشتراكي الموحد”، عدم عقد المؤتمرات الوطنية العادية وتحويلها لمؤتمرات استثنائية.

كما دعا المصدر ذاته أحزاب الفيدرالية إلى اعتبار مجموع أعضاء الهيئة التنفيذية وأعضاء اللجان الفرعية المنكبة على قضايا الاندماج بمثابة لجنة تحضيرية للمؤتمر الاندماجي، “على أن تشرع في عملها مباشرة بعد الانتخابات، مع حقها في ضم أسماء أخرى لتجسيد إرادة الانفتاح على الفعاليات اليسارية من خارج أحزاب الفيدرالية”.

وفي سياق آخر، ندد البيان الصادر عن الدورة العادية للهيئة التقريرة المنعقدة الأحد الماضي، بحجم “التفاوتات الطبقية الصارخة ومدى وحشية النظام الرأسمالي” التي أبانت عنها الجائحة.

واعتبر المصدر ذاته أن “الإقرار الرسمي بفشل الاختيارات السياسية والاقتصادية يقتضي القطع مع الاستبداد والفساد والعمل على بناء دولة المؤسسات الديمقراطية والحقوق والحريات والتأسيس لشروط العدالة الاجتماعية، من صحة وتعليم وحماية اجتماعية شاملة وخدمات عمومية مجانية وجيدة وتقليص الفوارق الاجتماعية طبقيا ومجاليا”.

كما ندد البيان “بكل أشكال التضييق على الحريات والحق في التعبير والاحتجاج والتضييق على الحركة النقابية المناضلة في ظل استمرار الإجهاز على المكتسبات الاجتماعية”، داعيا إلى إلى ضرورة خلق انفراج سياسي حقيقي بإطلاق سراح كافة معتقلي الحراكات الشعبية والصحافيين والمعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي سياسة

دافع عن ترشح أبنائه .. لشكر: حسمنا في 50% من التزكيات وترشحي بيد “الإخوان”

عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار سياسة

أخنوش يرد على منتقدي “جود”: المؤسسة موجودة منذ سنوات وعوض الانتقاد “هبطو تخدمو”

سياسة

الملك يعزي في وفاة رئيس تشاد: رجل دولة كبير خدم أمته وتوفي مدافعا عن وحدة بلاده

تابعنا على