مجتمع

بعد وفاة سيدة وجنينها بسبب “الإهمال”.. ساكنة أزمور تحتج أمام مستشفى المدينة (فيديو)

03 يناير 2021 - 13:40

تصوير ومونتاج: أشرف دقاق

نظم عدد من ساكنة مدينة أزمور وقفة احتجاجية، للتنديد بالوضعية “الكارثية” للمستشفى المحلي بالمدينة، وذلك عقب وفاة سيدة وجنينها قبل أسبوعين بسبب تشخيص خاطئ.

وعبرت الساكنة في وقفتها عن غضبها الكبير من وضعية المستشفى المحلي بأزمور، مشتكين من غياب الأطر الصحية والتمريضية، وكذا غياب الأجهزة الطبية، والمراقبة والنظافة.

وقالت الساكنة في تصريحات متفرقة لجريدة “العمق”، إن السيدة المتوفاة لجأت للمستشفى بعد أن جاءها المخاض، إلا أن إحدى الممرضات طالبتها بالعودة لمنزلها وأخبرتها أن ولادتها ستكون بعد يومين، قبل أن تتفاجأ السيدة بعد التزامها بكلام الممرضة بوقوع نزيف لها وولادتها ليلا ما أدى إلى وفاتها وجنينها.

وأضاف ذات المصدر، أن الممرضة التي “امتنعت عن تقديم المساعدة” للسيدة المتوفاة معروفة لدى الساكنة بأفعالها التي وصفوها بـ”الدنيئة”، مشيرين إلى أنها تقوم بـ”ابتزاز” المرضى للحصول على الرشوة من أجل القيام بوظيفتها التي تتقاضى عليها أجرا.

من جهته قال الفاعل الجمعوي بمدينة أزمور رشيد زهير، إن حادثة وفاة السيدة وجنينها كانت بمثابة النقطة التي أفاضت الكأس، مشيرا إلى أنها جزء بسيط من المشاكل التي يعيشها المستشفى المحلي بأزمور، وأن وقفتهم جاءت للتنديد بالوضع “الكارثي” و”الغير آمن” داخله.

وأضاف رشيد زهير، في تصريح لجريدة العمق”، أنهم  نظموا كفاعلين جمعويين بمشاركة عدد من الساكنة والغيورين على المدينة وقفات احتجاجية سابقا، للإشارة إلى المشاكل التي يعانيها المستشفى، إلا أن السلطات والمسؤولين عن القطاع لم يتجاوبوا معهم.

ووجه ذات المتحدث، نداء لوزارة الصحة والسيد العامل من أجل التدخل العاجل في قضية وفاة السيدة وجنينها،وكذا تحسين وضعية المستشفى التابع لعدد من الجماعات.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اللقاح ضد فيروس كورونا مجتمع

حصة لقاح كورونا تصل مكناس ومندوب الصحة: اتخذنا كافة التدابير اللازمة

مجتمع

“رفقاء الخير” يسعون لتحقيق أماني أطفال الجبال ويلبسونهم لباس الوظائف التي يحلمون بها (فيديو)

وفاة عبد الرؤوف بن عبد الرحمان حجي مجتمع

وفاة المفكر والأديب المغربي عبد الرؤوف بن عبد الرحمان حجي

تابعنا على