أمزازي أخبار الساعة

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بدرعة تافيلالت تندد بـ”خروقات” مباراة الأساتذة

04 يناير 2021 - 15:10

ندد المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بجهة درعة تافيلالت، بما أسماها ”خروقات” عرفتها مباراة انتقاء أساتذة المركز الإقليمي لمهن التربية والتكوين بورزازات.

ودعا المكتب الجهوي في بلاغ توصلت جريدة ”العمق” بنسخة منه، الوزارة والأكاديمية إلى فتح تحقيق نزيه لتحديد المسؤوليات، والتفاعل، على حد تعبيره، مع تظلمات المتضررين والتراجع عن التكليفات غير القانونية بالمركز الإقليمي لورزازات، ضمانا لتكافؤ الفرص بين جميع المترشحين.

وعبر المكتب في البلاغ ذاته، عن استنكاره لجميع الإجراءات التعسفية  التي تستهدف الحريات النقابية من قبيل القمع الذي تتعرض له مختلف الأشكال الاحتجاجية، مشيرا إلى أن اعتبار المشاركة في الإضراب تغيبا غير مبرر، هو استهداف للعمل النقابي وللحق الدستوري في الإضراب.

ودعا المكتب الجهوي الوزارة إلى التراجع عن الإجراءات غير القانونية وغير الدستورية لتنزيل المذكرة الوزارية رقم 19-142 في شأن الترشيح للترقي في الدرجة بالاختيار برسم سنة 2019.

وأكد المكتب على موقف الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المبدئي، من ملف التعاقد بقطاع التربية والتكوين، وإعلانه التضامن مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد حتى تحقيق مطلبهم العادل والمشروع وضمان حقهم الكامل في الإدماج في الوظيفة العمومية إسوة بزملائهم موظفي الوزارة.

واستنكر المكتب، يضيف البلاغ، تماطل الوزارة في إصدار المراسيم التي تهم الفئات المتضررة التي تم التوافق حولها، من إدارة التربوية، حاملي الشهادات الجامعية، المكلفين خارج إطارهم الأصلي، أطر التوجيه والتخطيط، كما طالب وزارة التربية الوطنية بالتعجيل بإصدارها، والتعجيل بإيجاد حلول لباقي الملفات بدءا بملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

وسجل المكتب في البلاغ نفسه، تخوفه من النتائج الوخيمة التي ستجنيها المنظومة التربوية، نتيجة التدبير الارتجالي للشأن التعليمي، مؤكدا استمراره في دعم مختلف نضالات الأسرة التعليمية بكل فئاتها المتضررة، إلى حين تحقيق مطالبها العادلة والمشروعة،

وجدد المكتب الجهوي دعوته لمسؤولي ومسؤولات، ومناضلي ومناضلات الجامعة إلى دعم ومساندة، بل والانخراط في كل الأشكال الاحتجاجية التي تخوضها الفئات التعليمية.

وهنأ المكتب الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد على نجاح الإضراب الوطني أيام 29، 30 و31 دجنبر 2020، وجدد دعمه ومساندته للخطوات النضالية المعلن عنها من طرف التنسيقية الوطنية، داعيا مناضلات ومناضلي الجامعة بالجهة والأقاليم، إلى المشاركة المكثفة في مسيرة الأقطاب يوم 26 يناير 2021.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أخبار الساعة

رفقاء الخير يسعون لتحقيق أماني أطفال الجبال ويلبسونهم لباس الوظائف التي يحلمون بها (فيديو)

هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي أخبار الساعة

“أكابس” تطلق منصة للتكوين عن بعد في مجال التأمينات

أخبار الساعة

تسكن بكوخ.. “مي زهرة” أرملة محرومة من بناء مسكنها وجماعة سبع عيون توضح (فيديو)

تابعنا على