اقتصاد

رغم الأزمة 65% من المغاربة استثمروا في مشاريع سكنية خلال 2020  

27 يناير 2021 - 11:00

بالرغم من الأزمة التي ترتبت عن جائحة كورونا والحجر الصحي التي أثرت على النشاط العقاري بالمغرب بشكل كبير شأنه شأن العديد من القطاعات، إلا أن عددا من المغاربة لم يؤجلوا الاستثمار في مشاريع سكنية وعقارية، كما أنهم لم يلغوه.

وبحسب دراسة أنجزتها شركة “مبوب” المتخصصة، فإن أكثر من 67 في المائة لم يؤجلوا ولم يلغوا مشاريعهم العقارية.

وكشفت الدراسة التي أجريت في الفترة الممتدة بين نونبر ودجنبر الماضي، والتي شملت عينة من 650 شخصا،  أن 37 في المائة فقط من الذين تم استجوابهم أكدوا على تأجيلهم  أو إلغائهم لمشروعهم منذ نهاية الإغلاق.

أما بالنسبة للنسبة المتبقية البالغة 63 في المائة فقد اقتنى 16  في المائة منهم على عقاراتهم فيما لا زال 47 في المائة يبحثون.

وتهتم الفئة التي تبحث عن عقارات لها وفق الدراسة ذاتها، بالسكن الذي يحتوي على حديقة، والمساكن الأكبر حجما، وفي الإسكان المطل على البحر، وفي العقارات للاستثمار وأخيراً في الإقامة خارج المدينة في المناطق الريفية. وأكثر ما يجذب هذه الفئة، هو السعر ثم الموقع، وجودة البناء، وموثوقية المطور، وخبرة الشخص الذي يرافقهم ثم المواعيد النهائية للتسليم.

ويبحث 70 في المائة من هذه الشريحة من السكان، عن مسكن رئيسي، حيث إن  19 في المائة منهم يبحثون عن منزل ثاني، و 10 في المائة يبحثون عن استثمار موجه للإيجار.

أما بالنسبة لـ 37 في المائة من المستجوبين، التي رأت أن مشاريعها قد تم إلغاؤها أو تأجيلها، فترجع الأسباب إلى الانتظار والترقب، حيث إن 25 في المائة منهم يرغبون في الانتظار ورؤية تطور الوضع، ثم توقع انخفاض الدخل بحسب 8 في المائة، وابقاء رأس المال بعيدا عن الاستثمار العقاري بحسب 13 في المائة منهم.

فيما نسبة أخرى تحملت فعلا بعض  الخسارة وكذا انخفاض في الدخل وغير قادرة على اقتناء عقار ، ثم نسبة أخرى غيرت رأيها ولم تعد يرغب في تغيير السكن أو الاستثمار فيه.

وأظهرت دراسة “مبوب” للمستهلكين أن أصحاب النوايا في السوق يظلون حذرين ويبحثون عن تغييرات، حيث يتوقع 49 في المائة منهم انخفاض الأسعار في المدن الكبرى،  فيما يتوقع 53  في المائة يتوقعون ارتفاع الأسعار. وفي المدن الصغيرة والمتوسطة الحجم، يعتقد 30  في المائة أن المواعيد النهائية للحصول على قرض عقاري ستطول، و يعتقد 25 في المائة أن معدلات هذه القروض سترتفع، في حين يرى 33 في المائة منهم أن البنوك ستكون أكثر طلبًا لمنح قروض تمويل عقاري.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مارينا أبو رقراق اقتصاد

ساكنة “مارينا سلا” تشتكي من تردي الخدمات.. و”ايغل هيلز” توضح  

سبتة الفنيدق اقتصاد

بعد الاحتجاجات.. السلطات تشرع في تشغيل مئات من ممتهنات التهريب المعيشي بالفنيدق (صور)

اقتصاد

قبل أيام من رفع أسعار زيوت المائدة .. “لوسيور كريستال” تقتني شركتين في تونس والسنغال

تابعنا على