نقل صحفي بـ 2M للمشفى بسبب الإهانة .. والضحية: أريد الكرامة

نقل صحفي بـ 2M للمشفى بسبب الإهانة .. والضحية: أريد الكرامة

25 يناير 2017 - 16:08

أصيب مؤخرا الصحفي بالقناة الثانية (2M) عبدالله طلال، بانهيار عصبي حاد، ما تسبب في نقله إلى إحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء، وذلك بسبب ما يقول إنها ضغوط يتعرض لها في العمل، حيث يعد "طلال" ضمن فريق الصحفيين الذين يساهمون في إعداد برنامج "مباشرة معكم".

وقال طلال في تصريح لجريدة "العمق" إن ظروف العمل بالقناة الثانية لم تعد مريحة وأنه يتعرض لضغوط نفسية رهيبة، مشيرا أن الهدف من ذلك هو إجباره على مغادرة القناة دون تعويضات بعدما قضى في 2M أزيد من 15 سنة من العمل، وهو ما تسبب له خلال الأيام في انهيار عصبي حاد.

وأوضح المصدر ذاته، أن عمله النقابي داخل 2M تسبب له في مضايقات من لدن مسؤولي القناة، وأن الأوضاع المهنية جد متدهورة، حيث تنتشر الرشوة وبيع الروبورتاجات، ناهيك عن الزبونية والمحسوبية، مشددا على أن هذه الأمور مستعد لتوثيقها بالصوت والصورة، مضيفا أن القناة بدأت تعرف تدهورا مهنيّا منذ عهد الرئيس السابق بنعلي وصولا إلى الرئيس الحالي بن الشيخ.

وأبرز أن تحركاته النقابية داخل القناة لم تعجب المسؤولين بها، وبسببها يتعرض لضغوطات، مشددا على أنه ما يهمه هو الكرامة والعمل في ظروف مهنية تحترم إنسانيته وإنسانية العاملين بالقناة، مبرزا في السياق ذاته، أنه تلقى من عبد الله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية اتصالا تضامنيا، وأنه يجري داخل مكتب النقابة تدارس سبل التفاعل مع قضيته، سواء عبر تفعيل بعض الخطوات النضالية أو الدفع نحو اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الذين تسببوا له في إرساله إلى المستشفى.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

هيئة حقوقية تطالب بتفعيل المادة 176 من القانون الجنائي للإفراج عن الريسوني

دراسة: 10% من شباب المغرب يعتبرون “كورونا” عقابا إلاهيا

وزير العدل

وزير العدل: المغرب وضع أدوات قانونية ومؤسساتية للتصدي لغسل الأموال وتمويل الإرهاب

تابعنا على