سياسة، مجتمع

وهبي يطالب بالتحقيق في فاجعة طنجة ومعاقبة المتواطئين والمتهاونين

طالب النائب البرلماني والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، الإثنين، بفتح تحقيق في فاجعة مقتل 28 عاملا بمعمل للنسيج بمدينة طنجة، وترتيب الجزاءات في حق المتواطئين والمتهاونين في المراقبة.

وهبي الذي تقدم بتعازيه لعائلات الضحايا، قال في تدوينة على صفحته بـ”فيسبوك”، “أملنا أن يصل التحقيق المعمق مداه ويفضي إلى ترتيب الجزاءات في حق كل من تواطئوا أو تهاونوا في المراقبة مهما كانت درجات مسؤولياتهم الإدارية والتمثيلية”.

وشدد على ضرورةأن يشكل التحقيق في هذه الفاجعة، “التي كشفت مرة أخرى ما يعانيه الآلاف من المغاربة المشتغلين في ظروف لا تحترم الحد الأدنى من مدونة الشغل والسلامة المهنية، محطة مفصلية في مسار التحقيقات في مثل هذه الفواجع التي تنكأ في كل مرة جراح الوطن”.

يشار إلى أن مدينة طنجة اهتزت اليوم الإثنين على وقع مقتل 28 عاملا إثر غمر مياه الأمطار لوحدة صناعية، قالت السلطات إنها تشتغل خارج إطار القانون.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *