https://al3omk.com/62992.html

انتحار فتاة بالعرائش يعيد السؤال حول تنامي الظاهرة

فؤاد الفاتحي- متدرب

ذكرت مصادر محلية بالعرائش أن المدينة شهدت أمس، واقعة انتحار مأساوي لشابة في مقتبل العمر كانت في زيارة لبيت أحد أفراد عائلتها بالمدينة. 

وحسب المصدر ذاتها، فإن الفتاة فاجأت الجميع بعدما أقدمت على رمي نفسها من شرفة الشقة الكائنة بالطابق الثالث، حيث أصيبت بكدمات وكسور خطيرة عجلت بوفاتها داخل المستشفى بالعرائش.

هذا ولازالت دوافع إقدام الفتاة على الانتحار غامضة لحدود الساعة حيث لازالت تحقيقات الشرطة جارية، وقد شهدت المدينة يوم الأربعاء الماضي، إقدام قاصر في 16 من عمرها على الانتحار شنقا، وتشهد العرائش، ارتفاع حوادث الانتحار ومحاولات الانتحار في السنوات الأخيرة، بشكل مقلق، مما يطرح التسئل حول الأسباب الحقيقية وراء استفحال هذه الظاهرة. 

وكانت شابة في الأربعينيات قد وضعت حدا لحياتها شنقا العام الماضي، وأخرى في مقتبل العمر، ألقت بنفسها من أعلى فندق شيراتون بـ”بيرو” انتشرت صورها على اليوتيوب.

وقبل عامين، كان مهندس دولة بالمكتب الشريف للفوسفاط قد أقدم على الانتحار بنفس المدينة، بسبب ما قيل إنه كان يعاني من تراكم الديون بسبب القمار وخسارته لثروة طائلة.