مجتمع

المصلي تشيد بتطور مشاركة المرأة في الحياة السياسية بالمغرب (فيديو)

أكدت جميلة المصلي وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، أن المشاركة الفعلية والفعالة للمرأة المغربية في الحياة العامة بما فيها السياسية وفي مراكز القرار، عرفت تطورا متصاعدا في السنوات الأخيرة.

جاء ذلك، خلال اللقاء التشاوري الذي عقدته الوزارة مع جمعيات المجتمع المدني، لتقديم ومناقشة التقرير الوطني حول موضوع “المشاركة الكاملة والفعالة للمرأة واتخاذها القرارات في الحياة العامة، والقضاء التام على جميع أشكال العنف لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات”، في إطار المشاركة في فعاليات الدورة 65 للجنة وضع المرأة التي ستنعقد بالأمم المتحدة بنيويورك، في الفترة الممتدة من 15 إلى 26 مارس الجاري.

و أشارت المتحدثة ذاتها في تصريح لجريدة “العمق”، إلى أن هذا التقرير تمت صياغته في إطار المقاربة التشاركية التي أطلقتها الوزارة مع الفاعلين المعنيين، من قطاعات حكومية وبرلمان ومجتمع مدني، لمناقشة مكونات ومعطيات مشروع التقرير الوطني، وتقاسم كافة الجوانب المتعلقة بمشاركة المملكة المغربية في أشغال الدورة 65 للجنة وضع المرأة.

وأوضحت المصلي أن النساء ولجت لمجالات جديدة وواعدة كانت، على حد قولها، لوقت قريب حكرا على الرجال، مضيفة أن الإطار القانوني والمؤسساتي لولوج النساء إلى مناصب المسؤولية واتخاذ القرار في المغرب، شهد تحولا إيجابيا خلال السنوات الأخيرة.

واعتبرت المسؤولة الحكومية أن الإصلاحات القانونية التي أطلقتها المملكة في أواخر التسعينات وبداية الألفية، مكنت من تحقيق طفرة نوعية في مجال مناهضة التمييز ضد المرأة وضمان استقلاليتها ومشاركتها في الحياة العامة ومراكز القرار.

وشددت المصلي على أن موضوع النهوض وضمان مشاركة المرأة في الحياة العامة واتخاذ القرار والقضاء على كافة أشكال التمييز ضدها، شكل أحد أهم الأوراش التي ميزت الألفية الثالثة، حيث تم، على حد تعبيرها، إطلاق العديد من البرامج التي تهدف إلى تمكين النساء من الآليات الكفيلة بتحقيق مشاركتهن الفعلية والفعالة في جميع المجالات، الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتفافية والبيئية.

واعترفت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، أن هذا المسار لازالت تعترضه العديد من التحديات، خاصة تلك المرتبطة بالمشاركة في الحياة العامة، والمتعلقة بالمشاركة الاقتصادية والسياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • غير معروف
    منذ 7 أشهر

    رقم الهاتف المحمول