مجتمع

الأساتذة الحاملون لشهادة الدكتوراه بمراكش يتكتلون في مكتب نقابي

الجامعة الوطنية للتعليم بمراكش

تكتل رجال ونساء التعليم المشتغلين بالمؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية للتعليم بمراكش، في تنظيم نقابي يحمل اسم “المكتب المحلي لدكاترة التعليم”، من أجل توحيد التحركات النضالية للدفاع عن الملف المطلبي لهذه الفئة.

وتنضوي الهيئة النقابية الحديثة الولادة تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم بمراكش (الاتحاد المغربي للشغل).

واختار المؤسسون إدريس بلبل كاتبا محليا، ويتشكل المكتب من كل من بنتاجة أمينا، وعبد الرزاق العسري، ومحفوظ الفكريش، وأحمد رفيق الخير.

وفي هذا الصدد، أوضح الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بمراكش ربيع أزكي في تصريح لجريدة “العمق” أن أهم مطالب الأساتذة الحاملين لشهادة الدكتوراه، تتمثل أساسا في إعطاء صفة “أستاذ باحث” لهؤلاء الأساتذة، وتعيينهم حسب الخصاص في الجامعات والمعاهد العليا والمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين.

وأوضح المسؤول النقابي أن هذه المطالب سبق أن كانت موضوع اتفاق بين حاملي الدكتوراه من رجال ونساء التعليم وبين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وأنها تحتاج إلى التفعيل والإنزال على أرض الواقع.

وأضاف أن الجامعة الوطنية للتعليم تشتغل على تأسيس مكاتب محلية في المديريات الإقليمية للتعليم، في أفق تأسيس مكتب جهوي على مستوى جهة مراكش آسفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *