اقتصاد

البنك الدولي يدعو المغرب إلى مراعاة الاختلافات بين الجهات خلال خلق الوظائف

02 أبريل 2021 - 16:00

دعا البنك الدولي في تقرير حديث، عنونه بـ “مشهد فرص الشغل في المغرب”، المملكة إلى مراعاة الاختلافات على المستوى الجهوي، بالإضافة إلى العوامل الثقافية والاجتماعية، خلال وضع استراتيجيات خلق الوظائف.

وأبرز التقرير، أن المغرب حقق نجاحاً في تعزيز بعض الصناعات ذات القيمة المضافة العالية، ولاسيما في المناطق الحضرية الرئيسية في البلاد. وبينما أدى هذا الأمر إلى خلق بعض الوظائف الجيدة على المستوى المحلي، كانت التأثيرات على القطاعات الأخرى والمناطق الأخرى في البلاد محدودة.

وبحسب المصدر ذاته، فقد أظهرت التجربة الدولية أن التحول الهيكلي مع انتقال العمال من الأنشطة منخفضة الإنتاجية إلى الأنشطة مرتفعة الإنتاجية يُعد أمراً أساسياً لعملية مستدامة لخلق فرص العمل. ويمكن أن يشمل ذلك الأمر، بحسب التقرير، التوسع في القطاع الصناعي أو، على نحو متزايد، الخدمات ذات القيمة المضافة العالية.

وقال البنك الدولي، إن بعض المناطق شهدت هذا النوع من التحول: في الدار البيضاء، على سبيل المثال، شهد قطاع الصناعات التحويلية زيادة سريعة في الأنشطة كثيفة رأس المال وذات القيمة المضافة العالية، في حين ظهرت في طنجة قطاعات مختلفة لتقديم مساهمات أكثر توازناً في نمو الإنتاجية.

ومع ذلك، يضيف تقرير البنك الدولي، فإنه على المستوى الوطني، كانت هذه التحولات الهيكلية محدودة. فمنذ عام 2010، كان ما يقرب من ثلثي نمو الإنتاجية في البلاد يرجع إلى المكاسب التي تحققت داخل القطاعات، في حين كان الثلث فقط نتيجة لإعادة تخصيص مدخلات (intrants) الإنتاج بين القطاعات.

وبالمقارنة مع البلدان الأخرى ذات المستويات المماثلة من الدخل القومي، تبرز وتيرة التغيير الهيكلي البطيئة في المغرب. ومن تم، توجد حاجة إلى مزيد من العمل على المستوى الجزئي (microéconomique) من أجل فهم أفضل لتوزيع الشركات وخصائصها وإسهامها في نمو الإنتاجية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اقتصاد

أخنوش: ارتفاع الصادرات الفلاحية دليل على صمود القطاع خلال أزمة “كورونا”

اقتصاد

سيوفر 4 آلاف فرصة عمل .. هذه تفاصيل مشروع تهيئة منطقة صناعية ببوزنيقة

اقتصاد

صندوق النقد يدعو المغرب إلى مواصلة الإصلاح وينوه باستراتيجيته في مواجهة أزمة كورونا

تابعنا على