سياسة

صفعة فرنسية لـ”البوليساريو”.. حزب ماكرون يؤسس فرعا له بمدينة الداخلة

08 أبريل 2021 - 22:00

أعلن حزب “الجمهورية إلى الأمام” الذي أسسه الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، اليوم الخميس، عن تأسيس فرعين له بالمغرب، وذلك في كل من مدينتي الداخلة وأكادير، في خطوة اعُتبرت صفعة جديدة لجبهة “البوليساريو” الانفصالية.

جاء ذلك على لسان كل من “ماري كريستين فيردير جوكلاس”، النائبة البرلمانية عن “تارن لاريم” والمتحدثة باسم فريق حزب “الجمهورية إلى الأمام” في الجمعية الوطنية، ونائبة رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية، وجواد بوسكوران، محاور الحزب بالمغرب العربي وغرب إفريقيا.

وووفق بلاغ للمسؤولين الفرنسيين، أوردته وكالة الأنباء الرسمية “لاماب”، فإن إحداث هذين الفرعين الجديدين يأتي في إطار تعزيز “شبكة” حزب الأغلبية الرئاسية في منطقة المغرب العربي وغرب إفريقيا.

وأوضحا أن هذين الفرعين، اللذين يعدان أول هيئتين يتم إحدثهما سنة 2021 من قبل حزب الجمهورية إلى الأمام الذي تحتفل بالذكرى الخامسة لتأسيسه، سيسيران في الداخلة من طرف “كلود فريسينيت”، وفي أكادير من قبل “غي بيكا”ر.

وسجلا أنه “بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس حركة الجمهورية إلى الأمام، نشيد بدينامية الحركة داخل منطقتنا. لدينا أزيد من 4000 عضو بـ27 فرع”.

ورحبا بتشكيل هذين الفرعين اللذين جاءا “لإثراء” الحزب و”تعزيز شبكته في منطقة المغرب العربي وغرب إفريقيا”، وأشادا “خاصة بإنشاء فرع الحركة في الداخلة، الواقعة بالأقاليم الجنوبية للمغرب، مما يعزز تواجدنا مع الفرنسيين في هذه المنطقة “.

وشددت جوكلاس وبوسكوران حرصهما “على حضور افتتاح الفرعين بمجرد ما أن تسمح الظروف الصحية بذلك”، معربين عن “الرغبة في أن يتحلي هذين الفرعيين بأكبر قدر من الدينامية من أجل الاستجابة لانتظارات الفرنسيين في هذه المنطقة”.

يُشار إلى أن “الجمهورية إلى الأمام” هو حزب سياسي وسطي ليبرالي اجتماعي فرنسي، أسسه إيمانويل ماكرون في 6 أبريل 2016.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

الملك يعزي في وفاة رئيس تشاد: رجل دولة كبير خدم أمته وتوفي مدافعا عن وحدة بلاده

الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي سياسة

لشكر يكشف لأول مرة كواليس ظهور القاسم الانتخابي ويصف النظام القديم بأنه “ريع”

سياسة

بوريطة يتباحث مع نظرائه بقطر والكويت وإندونيسيا ويشيد بمواقفهم حول الصحراء

تابعنا على