صحف: سيارات الدولة تتبع أخنوش والأخير يطلق النار على الـpjd

صحف: سيارات الدولة تتبع أخنوش والأخير يطلق النار على الـpjd

16 يناير 2017 - 21:40

نستهل جولتنا الصحفية ليوم غد الثلاثاء من يومية أخبار اليوم، التي كتبت أن سيارات الدولة والجماعات التي يستعملها أعضاء حزب التجمع الوطني للأحرار أزعجت عزيز اخنوش، حيث أمر بأن لا ينقل أي مشارك في نشاطه أمس الاحد بأكادير بسيارة تابعة للدولة أو الجماعات المحلية لتفادي الجدل الذي رافق لقاءه التواصلي بالبيضاء، يوم 11 يناير، بعد استعمال أعضاء حزبه أسطول من سيارات الدولة والجماعات المحلية.

وأضاف الخبر ذاته أنه لوحظ تواجد بعض سيارات الجماعات المحلية لكن دون أن يحدد ما إن كان أصحابها مشاركين في نشاط أخنوش بسبب وجود مرافق أخرى يرتادها الناس محاذية لموقف سيارات التجمعيين، بيد أن حافلة منحت لإحدى الجمعيات في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية قامت بالفعل بنقل بعض المشاركين للقاء اخنوش.

وفي خبر آخر كتبت اليومية ذاتها، أن الاجتماع الذي ترأسه عبد الإله بنكيران في مقر رئاسة الحكومة مساء الجمعة الماضية، للاتفاق على هيكلة مجلس النواب أثار عبد القادر الكيحل الذي مثل حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، الجدل حول مدى دستورية المصادقة على اتفاقية الانضمام للاتحاد الإفريقي من طرف حكومة تصريف الأعمال.

وأشارت اليومية، أنه بالنسبة للكيحل فإن هذا قرار مهم كان يجب انتظار تشكيل الحكومة للمصادقة عليه، في وقت التزم قادة عدد من قادة الأحزاب الصمت، تولى إدريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، الرد قائلا للكيحل إن الاتفاقية أحالها الملك على البرلمان طبقا للفصل 55 من الدستور، ليرد عليه الكيجل بأنها هذا غير صحيح، لأن الاتفاقية عرضت في مجلس حكومي وصادق عليها مجلس وزاري.

إلى يومية المساء التي أشارت أن حرب التصريحات اشتدت ساعات قبيل اختيار أعضاء الغرفة الأولى لخلف التجمعي الطلبي العلمي، حيث هاجم أخنوش حزب البيجيدي دون أن يشير إليه بالاسم عندما صرح بأن احتلال المرتبة الأولى لا يعني التحكم بالمغاربة.

وأوردت المساء، أن أخنوش خلال جولته الأخيرة التي شملت جهات المغرب الاثنتي عشرة أشار أن هناك من يجيد الكلام، موضحا أن حزبه مطالبا أيضا بأن يتعلم كيف يتحدث للناس ولكن ليس بنفس الطريقة حيث سيكون خطابه خطابا مسموعا ولن يخيب الظن.

وأوضح الخبر ذاته، أن أخنوش خلص لوصف خصومه بأنهم جنود للشمولية السياسية مؤكدا أن حملات التشويه التي يقومون بها لن ترهبه بالرغم من أنهم يقومون بتسويق نظرية المؤامرة.

ونقرأ في خبر آخر، أن أبحاثا خاصة تجري بخصوص شركات كبرى مملوكة للدولة طرحت مناقصات دولية من أجل انجاز مشاريعها وفازت بالصفقات شركات أجنبية بطرق مشبوهة.

وأفاد الخبر ذاته، أن من بين الصفقات التي أمر الوكيل العام للملك بالرباط بالتحقيق فيها، صفقة منحت لشركات أجنبية، تبين أنها موضوع تصفية قضائية وتهرب ضريبي لسنوات طويلة، إذ يجري التحقيق في صفقة عمومية وقعت بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب وتجمع شركات اسبانية اتفقت فيما بينها وتجمعت لنيل صفقات عمومية أعلن عنها المطتب الوطني للكهرباء.

وذكرت المساء، أنه يجري التحقيق بخصوص شركة اسبانية كشفت النيابة العامة الإسبانية أنها مشتبهة في تورطها في ملف رشاوى يعتقد أن أطراف إسبانية قريبة من الملك السابق كارلوس، لعبت فيها دور الوساطة بين شركة اسبانية ومسؤولين مغاربة للحصول على صفقة الخط السككي بين القنيطرة وسيدي قاسم.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

النيران تلتهم مركبا للصيد بعرض بحر العيون وتتسبب في غرقه (صور)

احتجاج بسبب غلاء فواتير الماء بوادي زم

أسعار فواتير الماء تخرج مواطنين بوادي زم للاحتجاج .. والـAMDH تدخل على الخط

الأمل يعود إلى سوس.. 247 حالة شفاء مقابل 113 إصابة خلال الـ24 ساعة الأخيرة

تابعنا على