ساكنة دواوير بقلعة امكونة تستنكر استهتار الجماعة بمطالبهم
https://al3omk.com/64681.html

ساكنة دواوير بقلعة امكونة تستنكر استهتار الجماعة بمطالبهم

تجمهر عدد من ساكنة دواوير الضفة الغربية لوادي “امكون”، أمام مقر جماعة قلعة امكونة، بإقليم تنغير، احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعيشونها، ولمطالبة المجلس الجماعي بتحقيق الوعود التي قدمها لهم وعلى رأسها بناء قنطرة تربطهم بالمجال الحضري.

ورفع المحتجون شعارات تستنكر استهتار وتهاون رئيس المجلس الجماعي لقلعة امكونة في الوفاء بالوعود التي قطعها عليهم خلال فترة الانتخابات الماضية، وتحقيق مطالبهم في بناء قنطرة على واد امكون تصل دواويرهم بالضفة الأخرى للوادي، وربط الدواوير بشبكة الطرق الحضرية، وبناء مركز صحي.

وأوضح أحد المحتجين في تصريح لجريدة “العمق” أن ساكنة الدواوير التي تنتمي للمجال الحضري لجماعة قلعة امكونة سقطت نهائيا من حسابات المسؤولين المحليين ومدبري الشأن المحلي، الذين ظلوا، ولعقود من الزمن، يداعبون أحلام الساكنة خلال الانتخابات بإنشاء قنطرة تصل دواويرهم بالضفة الأخرى للوادي.

وقال محتج آخر في تصريح مماثل للجريدة، إن ساكنة دواوير الضفة الغربية سئمت من وعود المجلس الجماعي، ولم يعد بإمكانهم السكوت عن هذه التجاوزات خصوصا وأن وفاة زوجين الأسبوع الماضي، كان من بين أسبابه عدم وجود قنطرة تربط الدواوير بالطريق الوطنية رقم 10، ما أدى إلى تأخر سيارة الإسعاف في الوصول إلى دوار “الحارة” لنقل الزوجين لإسعافهم، إلى أن توفيا اختناقا بغاز البوتان.

وتميزت الوقفة الاحتجاجية بإنزال أمني ملفت، للسلطات الأمنية من عناصر للقوات المساعدة والدرك الملكي الذين طوقوا المحتجين تفاديا لحدوث أي انفلات أمني.