مجتمع

عمدة البيضاء: الكلاب الضالة معضلة حقيقية.. والمحجز الحالي “نقطة سوداء”

06 مايو 2021 - 13:00

أثار خبر اعتزام جماعة الدار البيضاء بناء “فندق” خاص بالحيوانات الضالة بـ800 مليون سنتيم، جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي.

وفي هذا السياق، قال عبد العزيز العماري، عمدة  الدار البيضاء، إن مجلس جماعة العاصمة الاقتصادية، يبذل جهدا كبيرا لمعالجة معضلة الكلاب الضالة.

وأضاف المتحدث ذاته، على هامش انعقاد الدورة العادية لشهر ماي اليوم الخميس، إن بناية المجازر القديمة بالحي المحمدي، والتي تحتضن الحيوانات الضالة، أضحت تشكل نقطة سوداء بالمدينة، ما استدعى تدخل مجلس الجماعة لإيجاد حلول ناجعة لهذا المشكل الحقيقي.

وأشار العماري إلى أن المجلس، لم يكن يتوفر من قبل على الآليات اللازمة لمعالجة ظاهرة انتشار الحيوانات الضالة بما فيها القطط والكلاب، غير أنه تمكن من القضاء على هذا المشكل بشكل تدريجي، نتيجة عقده لاتفاقية في هذا الإطار مع شركة الدار البيضاء للبيئة.

وتابع عمدة البيضاء، أن الشركة المذكورة ستحرص على تعقيم هذه الحيوانات والإعتناء بها بيطريا، مع محاولة وقف النسل بشكل رحيم للحد من تكاثرها.

وفي سياق متصل، صرح عبد الصمد حيكر النائب الأول لعمدة الدار البيضاء، بأن مشروع المحجز الجديد ليس وليد اللحظة، وإن محجز الحيوانات الضالة كائن ببناية المجازر القديمة.

وأوضح المتحدث ذاته في تصريح لجريدة “العمق”، أنه سيتم ترحيل هذه الحيوانات إلى المحجز الجديد، فور الانتهاء من تجهيزه، مشيرا إلى أن هذا القرار يدخل في  إطار تهيئة البناية الموجودة بالمجازر القديمة، لأنها مدرجة فـي قـائـمـة المـعـالـم الـتـاريخية.

وتابع حيكر أن جماعة البيضاء، قد عقدت بالفعل شراكة مع شركة البيضاء للبيئة من أجل تبني مشروع المحجز الجديد، بمساهمة من المديرية العامة للجماعات الترابية.

* الصورة من الأرشيف

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

الوجه الآخر لـ التبرع بالحيوان المنوي” .. يابانية تتخلى عن طفلها بسبب جنسية “المتبرع”

الطلاق مجتمع

بمعدل طلاق كل دقيقتين .. هل يستطيع “اجتماع الأزهر” مواجهة التفكك الأسري بمصر؟

مجتمع

منظمة حقوقية تستنكر تجنيد الأطفال في مخيمات تندوف وترفض صمت المنتظم الدولي

تابعنا على