سياسة

إيران تنفي اتهامات المغرب لها بدعم البوليساريو وتزويد الانفصاليين بالسلاح

08 مايو 2021 - 18:40

نفت إيران، اليوم السبت، الاتهامات التي وجهها لها وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بدعم جبهة البوليساريو الانفصالية وتزويدها بالسلاح لتهديد أمن المغرب ووحدته، معتبرة أن تكرار تلك الاتهامات يأتي بسبب دعم المغرب لإسرائيل، وفق تعبيرها.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، في بلاغ بله ردا على تصريحات بوريطة: “كررت الحكومة المغربية مرة أخرى، دعمها للكيان الصهيوني المجرم، وكررت اتهاماتها الباطلة التي لا أساس لها ضد جمهورية إيران الإسلامية”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، إن “الاتهامات الباطلة للحكومة المغربية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية تأتي لمساعدة الولايات المتحدة والكيان الصهيوني في المنطقة وضد الموالين للقضية الفلسطينية”، وفق تعبيرها.

وأضاف “من المؤسف أن الحكومة المغربي، التي تترأس لجنة القدس حاليا، وفي الوقت الذي يركز في العالم الإسلامي على الوحدة لمواجهة التعدي على القدس الشريف والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، تقوم بدعم أهداف أعداء الأمة الإسلامية”.

وكانت إيران قد أعلنت، شهر مارس الماضي، دعمها لجبهة البوليساريو “الانفصالية”، مشيرة إلى أنها تقف إلى جانب ما أسمته “حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير”، داعية المغرب إلى “وقف انتهاكاتها لحقوق الإنسان بالأجزاء المحتلة”، وفق تعبير المستشار الأول للبعثة الدائمة لإيران لدى الامم المتحدة، محمد رضا سهرايي.

يأتي ذلك في ظل القطيعة السياسية والدبلوماسية بين المغرب وإيران، والمتواصلة منذ سنوات، عقب قرار الرباط قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران، بعدما ثبت ارتباط دبلوماسيين إيرانيين في الجزائر بالجبهة الانفصالية، وهو ما حاولت إيران نفيه.

ففي 2018، أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة، أن الرباط قررت إغلاق سفارة إيران وطرد سفيرها بالرباط، متهما حزب الله اللبناني بالضلوع في إيصال الأسلحة إلى البوليساريو، قائلا: “لدينا أدلة على تورط إيران في دعم البوليساريو”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كمال منذ شهر واحد

وأين حق تقرير المصير لشعب الأهواز العربي في إيران؟؟؟ حلال علينا حرام عليكم! للأسف الجميع يتاجر بالدين والقضية الفلسطينية وهدفه هو طعن أخيه في ضهره وأقصد إيران والجزائر وعلى شاكلتيهما...

عبد الله منذ شهر واحد

شيعة إيران الفارسية الصفوية الروافض الذين يسبون أمهات المسلمين يوميا و على رأسهم أمنا عائشة و يكذبون على رسول الله و على صحابته يتكلمون عن "الوقت الذي و الذين خربوا الأمة و أسقطوا دولة بني العباس بتآمرهم مع المغول و في العصر الحالي لن ننسسى تقتيلهم لسة العراق و سوريا " هؤلاء الروافض يتكلموز اليوم عن " الوقت الذي يركز في العالم الإسلامي على الوحدة"

مقالات ذات صلة

سياسة

ابتدائية سلا تؤجل النظر في قضية نجل الأمين العام للعدل والإحسان

سياسة

البرلمان يحدد آخر موعد لوضع التعديلات على قانون يرخص للأجانب مزاولة الطب بالمغرب

سياسة

“التوحيد والإصلاح” تطالب المغرب بالتراجع عن التطبيع وطرد سفير إسرائيل

تابعنا على