سياسة

أخنوش يهاجم بووانو: ذو وجهين يروج الكذب حول المحروقات ولست مسيِّرا لأي مقاولة

11 مايو 2021 - 23:00

هاجم رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية عبد الله بوانو، معتبرا أن “له وجهان” وأنه “قدم معطيات كاذبة بخصوص ملف المحروقات”، كما أكد أنه بصفته وزيرا لا يقوم بتسيير أية مقاولة لأن القانون يمنعه.

وقال أخنوش إن “ملف 17 مليار سنتيم عرف تسييسا كبيرا، واستعمله خصوم التجمع الوطني للأحرار للتأثير على مفاوضات تشكيل الحكومة في سنة 2017″، ووصف الرقم الذي قدمه بوانو عقب تقديم تقرير لجنة تقصي الحقائق في البرلمان بـ”الكذب”.

وتابع “الرقم كله كذب ووزير الحكامة والشؤون العامة آنذاك لحسن الداودي الذي ينتمي إلى نفس حزب بوانو أكد أن الرقم كذب وليس صحيحا”.

وواصل أخنوش الذي حل ضيفا على برنامج “حديث رمضان” لمؤسسة الفقيه التطواني، الثلاثاء، هجومه على برلماني حزب العدالة والتنمية عبد الله بوانو حيث وصفه بـ”عندو 2 وجوه، لأنه قدم تقريرا داخل اللجنة لا يضم الرقم الذي قاله، ثم خرج إلى الممر داخل البرلمان واستدعى منبرا إعلاميا ليصرح له برقم 17 مليار سنتيم”.

وشدد الوزير منذ ما يزيد عن 14 سنة، على أنه “لا يقوم بتسيير أية مقاولة لأن القانون يمنعه من ذلك”، مضيفا “المقاولات المعنية لها مسيروها الذين يتحملون مسؤوليتها، وإذا أخطؤوا ستتم محاسبتهم، إضافة إلى ذلك مجلس المنافسة يقوم بأعماله وفق صلاحياته”.

أما فيما يخص قضية شركة سهام للتأمين الذي أثارت ضجة بعد بيعها من طرف مالكها الوزير عن الحزب ذاته مولاي حفيظ العلمي، أكد أخنوش أن الأخير “قدم مليار و250 مليون درهم ضريبة للدولة على تحويلاته المالية بعد بيع الشركة”، وأن الإعفاء الذي أثار ضجة استفاد منه المستثمر الأجنبي من أجل تشجيعه على الاستثمار في المغرب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ALBERT المراكشي منذ شهر واحد

أنت ليست مسيرا لشركة...نعم لكنك الباطرون المالك لها وباعتباري مالكا لسيارة استهلكت وقودا بثمن فاحش أكلك الى خالقك يوم البعث بيننا وبينك الحساب أما هنا فلك أن تقول ما تشاء

مقالات ذات صلة

وزير الصناعة والتجارة سياسة

العلمي ردا على سؤال بالبرلمان حول مآل مشروع ميثاق الاستثمار: “الله أعلم”

مجلس المستشارين سياسة

العثماني يقدم الحصيلة المرحلية لحكومته أمام مجلس المستشارين

سياسة

اللجنة البرلمانية حول “جشع الأبناك” تستعد لوضع تقريرها النهائي قبل نهاية الولاية

تابعنا على