https://al3omk.com/64988.html

محرز ينقذ ثعاليب الصحراء من الخسارة في أولى مبارياتهم بالكان

انضم منتخبا الجزائر وزيمبابوي إلى لائحة المنتخبات المشاركة في كأس أمم إفريقيا 2017 التي لم تفلح لحد الآن في تحقيق أول انتصار لها في الجولة الأولى لـ “الكان”، بعد أن انتهت المقابلة التي جمعت بينهما مساء اليوم بالتعادل السلبي هدفين لمثلهما.

وتمكن لاعبو منتخب زيمبابوي من إنهاء نتيجة الشوط الأول من المباراة لصالحهم بنتيجة هدفين لهدف، بعد أن كان ثعالب الصحراء سباقين للتسجيل في الدقيقة 12 بعد مرتد سريع، استطاع أن ينهيه نجم ليستر سيتي، “رياض محرز”، بنجاح إثر ركنه الكرة في الزاوية البعيدة عن حارس المرمى.

ولم يقف محاربي زيمبابوي مكتوفي الأيدي، حيث قاموا ببناء العديد من الهجمات التي كللت بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 17 عن طريق اللاعب “كوداكواشي ماهاشي” بعد سوء تقدير للحارس الجزائري “رايس مبولحي”، قبل أن يضيف “موشيكوى” الهدف الثاني لمحاربي زيمبابوي من ضربة جزاء في الدقيقة 29.

واستطاع رياض محرز الذي أحرز لقب أفضل لاعب بافريقيا في 2016، أن ينقد منتخب بلاده من الخسارة، وتمكن من إدراك التعادل في الدقيقة 82 من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء خدعت حارس مرمى زيمبابوي في طريقها لهز شباكه في الدقيقة.

وحاول لاعبو المنتخب الجزائري خلال الدقائق المتبقية من اللقاء تسجيل هدف الفوز غير أن براعة حارس زيمباوبي حالت دون ذلك حيث تصدى لتسديدة من رياض محرز وأخرى من سليماني لتنتهي المباراة بعدها بتعادل المنتخبين هدفين لمثلهما.

يشار أن المقابلة التي جمعت منتخب الجزائر بزيمبابوي هي المقابلة الثالثة التي تنتهي بالتعادل، بعد المقابلة الافتتاحية التي انتهت بتعادل سلبي هدف لمثله بين البلد المنظم الغابون ومنتخب غينيا بيساو، نفس النتيجة بالنسبة لمقابلة بوركينا فاسو والمنتخب الكاميروني التي انتهت بهدف لمثله.