سياسة

نتنياهو: معركتنا بغزة فرضٌ على كل جيل.. وأردوغان: على العالم إدراك أن إسرائيل دولة إرهابية

21 مايو 2021 - 14:00

قال رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تعليقا على العدوان الصهيوني على قطاع غزة، إن “هذه معركة نخوضها منذ 100 عام وهي فرض على كل جيل أن يواجهها”، مضيفا: “نواجه جبهة أخرى من الشغب والخروج على القانون وقراري كان مواجهة ذلك بالقوة وسنواصل ذلك”.

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع ورئيس الأركان، إن بلاده وجهت ضربة للقوة البحرية لحماس ودمرت معظم قدراتها، لافتا إلى أن القبة الحديدية دمرت أكثر من 90% من صواريخ حماس، معتبرا أن “الجيش الإسرائيلي هو الجيش الأكثر أخلاقا في العالم”.

وأضاف بالقول: “دمرنا العديد من الأبراج والمصانع التي تستخدمها حماس ووجهنا إنذارات للمدنيين”، مردفا بالقول: “قتلنا أكثر من 200 مخرب بينهم 25 مسؤولا وقادة ميدانيون ومن لم تتم تصفيته يعرف أن يدنا طويلة”.

وتابع:”لا يوجد جيش في العالم يواجه مثل هذا التحدي، وقضينا على العديد من قياديي حماس، كما دمرنا جزءا كبيرا من شبكة أنفاق حماس لا تستطيع أن تستغله مجددا، وألحقنا ضررا كبيرا بحماس بأقل قدر من الضرر لإسرائيل، وحرمناها من سلاح الأنفاق”.

واعتبر أنه “لو كانت هناك حاجة للقيام بغزو بري لغزة لقمنا به، ولكننا قمنا بما يلزم دون الدخول في مغامرات لا لزوم لها”، كاشفا أنه حدد هدفا قويا مع بداية الحملة وهو ضرب منظمات الإرهاب وتوجيه ضربة قوية لها، حسب قوله.

واعترف المتحدث بأن عسقلان تعرضت لأكثر من 1000 صاروخ “وسنعمل على تعزيز وضع السكان هناك”، مضيفا: “لا ننسى مفقودينا أبدا وسنواصل عملنا من أجل إعادتهم وسنعزز وضع سكان الجنوب ومحيط غزة”.

وأشار إلى أنه قال للرئيس الأمريكي بايدن “إننا سنوقف الحملة عند الانتهاء من تحقيق أهدافها”، لافتا إلى أنه  تلقى دعما قويا من دول كثيرة، “وأشكر الرئيس الأمريكي الذي كرر تأييده لحقنا في الدفاع عن النفس”.

ومضى قائلا: “صحيح أن هناك ضغوطا وانتقادات دولية، لكنني أود أن أشكر بايدن الذي كرر تأييده المطلق لإسرائيل، إن ظنت حماس أنها تستطيع ضربنا بالصواريخ فهي مخطئة وسوف نرد بقوة”، لافتا إلى أنه “لن يسمح لأحد بأن يأخذ القانون بيده لا عربا ولا يهود، وسنعمل على تحقيق التعايش بين الجميع”.

واسترسل بالقول: “كرئيس حكومة إسرائيل، الأمر الذي يوجهني في اتخاذ القرارات هو ضمان أمن إسرائيل، وأوجه الشكر لوزير الدفاع ورئيس الأركان ولجميع عناصر الجيش على العمل المشترك لتأمين أمن إسرائيل”.

“دولة إرهابية”

بالمقابل، شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على ضرورة أن يعي العالم بأسره طبيعة اسرائيل كدولة إرهابية، مضيفا: “كافة مظلومي العالم يترقبون اليوم الذي تنهض فيه تركيا القوية”.

وأوضح أردوغان في كلمة خلال مشاركته في افتتاح المرحلة السابعة من طريق شمال مرمرة السريع المار من إسطنبول، اليوم الجمعة، بالقول: “يجب على العالم أجمع أن يٌدرك من هي إسرائيل هذه الدولة الإرهابية”.

وفي وقت سابق، انتقد الرئيس التركي الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة التي تسببت في مقتل مئات المدنيين معظمهم من النساء والأطفال، كذلك وصفها بأنها “دولة إرهابية” بعد أن أطلقت الشرطة الإسرائيلية الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية على فلسطينيين رشقوها بالحجارة عند المسجد الأقصى في القدس.

كما أكد أردوغان، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لم يكن صديقا لبلاده، ولن يكون أبدا، وأنه لم يلتقِ به أبدا حتى اليوم.

وفي تصريحات أخرى، شدد أردوغان على “ضرورة أن يلقن المجتمع الدولي إسرائيل درسا قويا ورادعا”.

ودعا أردوغان كذلك إلى العمل من أجل إرسال قوات حفظ سلام دولية إلى المنطقة لحماية الفلسطينيين، وهو اقتراح تطرحه تركيا منذ 2018، وأشار الرئيس التركي مجددا إلى ضرورة دراسة الفكرة وأعرب عن اعتقاده بأن تركيا وروسيا ستتعاونان بشكل وثيق في الأمم المتحدة بشأن جميع هذه القضايا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

حصري.. اللامنتمون وUMT يسيطران على الانتخابات المهنية بالجماعات الترابية

سياسة

في لقاء ثاني مع بنموسى .. “جزئيات بسيطة” تفصل الأحزاب عن التوقيع على ميثاق التنمية

سياسة

تحويلات الجالية تجاوزت التوقعات وارتفعت إلى 68 مليار درهم رغم أزمة كورونا

تابعنا على