منجب: بنكيران تمسك باستقلالية القرار السياسي عن مراكز النفوذ

منجب: بنكيران تمسك باستقلالية القرار السياسي عن مراكز النفوذ

14 يناير 2017 - 14:06

اعتبر المؤرخ والمحلل السياسي المعطي منجب، أن بلاغ "انتهى الكلام" الذي أصدره رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، أظهر تشبثه باستقلالية القرار تجاه مراكز النفوذ بالبلاد، وذلك بعد ثلاثة أشهر من الانتظار لتشكيل الحكومة.

وقال منجب في حوار مع جريدة "أخبار اليوم"، إن بلاغ بنكيران جاء بعدما "تبين له بعدها أن من يتحاور معه لا يملك قراره"، مضيفا أن "هذه أول مرة في التاريخ السياسي المغربي منذ 1961 يصدر بلاغ من هذا النوع، خلال أزمة سياسية".

وأضاف المتحدث أن بلاغ "انتهى الكلام" مشابه لبيان "المنهجية الديمقراطية" الذي صدر في 2002 عن الاتحاد الاشتراكي، مع وجود الفارق، وهو أن بيان الاتحاد كان دفاعيا، على حد وصفه، وردا على تعيين الملك محمد السادس لشخصية غير منتخبة في منصب الوزير الأول، وهو إدريس جطو.

وأشار إلى أن بلاغ بنكيران، هو "استمرار للتجاذب السياسي الذي عرفه المغرب منذ الاستقلال حول دمقرطة السلطة، وهو التجاذب الذي يُظهِر اليوم فرز تكتل البيجيدي والاستقلال والتقدم والاشتراكية، وتكتل آخر يضم أحزاب القصر وهي الأحرار والدستوي والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي، حسب قوله.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة

الخلاف حول “القاسم الانتخابي” يواصل تقسيم أعضاء المكتب السياسي للبام

بركة: الحكومة لا تحترم ذكاء وكرامة المواطنين.. وتتعامل معهم كقاصرين عليهم تطبيق قراراتها المرتجلة

“مراسلون بلا حدود” تدعو الأمم المتحدة لإدانة توظيف القضايا الجنسية لإخراس الصحافيين بالمغرب

تابعنا على