شهيد 20 فبراير مجتمع

العشرات يحتجون بآسفي في ذكرى وفاة العماري ويطالبون بتحقيق العدالة في ملفه

31 مايو 2021 - 16:40

احتج عشرات المواطنين في مدينة آسفي، نهاية الأسبوع، للمطالبة في كشف الحقيقة وتحقيق العدالة في ملف كمال العماري، الذي توفي بعد الإصابة عقب تفريق احتجاجات لحركة 20 فبراير بمدينة آسفي سنة 2011.

واعتبر المشاركون في الوقفة المنظمة تحت شعار “الحقيقة، الإنصاف، جبر الضرر”، أن العماري “تم اغتياله” مرددين شعارات تحمل الدولة مسؤولية وفاته.

وطالب رئيس جمعية عائلة وأصدقاء الشهيد عماري محمد بلعياط، بـ”تحقيق العدل وترسيخ قيم العدالة بعيدا عن سياسات القمع والتضليل والفبركة المستمرة في حق المطالبين بمغرب الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية”،

وأكد بلعياط في قراءته للبيان الختامي، على أن الوقفة الاحتجاجية “لا تقتصر على قضية كمال العماري، بل هي صرخة لكل من يهمهم الأمر لتحقيق العدالة في كل ملفات شهداء وطننا الأبرار وشهداء حراك 2011 بالخصوص وكل من قضوا في ساحات النضال السلمي المسؤول”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

المغاربة يحتفلون الأحد المقبل بالذكرى 51 لميلاد الأمير مولاي رشيد

مجتمع

مجلس النواب يطرح مقترح قانون مثير للجدل على بعد أيام من تصفية أنظمة المعاشات 

مجتمع

رسميا.. الاستمرار في تنظيم الزيارة العائلية بكافة السجون ومنح تسهيلات للجالية

تابعنا على