أخنوش يعد الشباب بجواز يتيح لهم الاستفادة من تخفيضات في السفر والترفيه سياسة

أخنوش يعد الشباب بتخفيضات للسفر والترفيه ومفاجآت في قطاع التعليم

08 يونيو 2021 - 09:30

أعلن عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، أمس الإثنين من مدينة وجدة، إقتراح حزبه خلق “جواز للشباب” passe jeune يكون في متناول كافة المغاربة المتراوحة أعمارهم بين 16 و30 سنة، للاستفادة من تخفيضات هامة بوسائل النقل والترفيه.

وكشف أخنوش، إثر كلمته بوجدة، ضمن الجولة الرابعة لجولة “برنامج الأحرار” الوطنية، عن اقتراح حزبه بخصوص جواز يتيح للشباب الاستفادة من عدة امتيازات بغض النظر عن ظروف دخلهم، وسواء كانوا من سكان المدن أو القرى.

وسيتيح “جواز الشباب” حسب بلاغ صحفي تتوفر “العمق” على نسخة منه، تخفيضات في كل وسائل النقل العمومية (حافلات، قطار، ترامواي) لجميع الشباب المتراوحة أعمارهم بين 16 و30 سنة. ومن المنتظر أن يرفع هذا الإجراء من وتيرة تنقل من لا يتمتعون بتخفيضات الطلبة، إذ ستتقلص النفقات التي غالبا ما تكون عائقا للتنقل إلى مقر العمل أو لإجراء مقابلات عمل.

وسيتخذ الجواز شكل بطاقة رقمية تكون أيضا بمثابة وسيلة في الجماعات الترابية وفي المؤسسات الثقافية والترفيهية لنيل تخفيضات على الخدمات المقدمة للشباب (رياضة، ثقافة، ترفيه).

وفي سياق متصل، أبرز أخنوش، أن التجمع يقترح مجموعة من الالتزامات التي تتعلق بقطاع التعليم، من بينها رد الاعتبار للأستاذ الذي يشكل مفتاح إصلاح قطاع التعليم، عبر الرفع من الأجرة الشهرية لأستاذ التعليم الابتدائي من 5000 درهم إلى 7500 درهما، وتقوية التكوين عبر إحداث كلية لتكوين الأساتذة، التي ستستقبل الطلبة المؤهلين للمهنة، للتكوين مدته 3 سنوات.

كما يقترح الحزب مواكبة تعميم التعليم الأولي، ابتداء من 4 سنوات، من خلال تشجيع إحداث دور الحضانة وتكوين مربيين متخصصين في تنمية الطفولة المبكرة في كلية التكوين التربوي، مع العمل على إعادة النظر في المناهج التربوية لتقوية المهارات الأساسية عند الطفل، منذ المراحل الأولى في القراءة والكتابة والحساب والبرمجة، وتقوية القدرات اللغوية، وكذلك لغات البرمجة الإلكترونية.

كما استحضر أخنوش، المشاكل التي يواجهها قطاع التعليم بالعالم القروي، الذي يعرف صعوبات، خصوصا على مستوى البنيات التحتية، وارتفاع معدلات الهدر المدرسي فالقرى، خاصة في صفوف الفتيات، ولذلك يستعرض الحزب توسيع شبكة المدارس الجماعية وخدمات النقل والمطاعم المدرسية لفائدة التلاميذ في العالم القروي.

وفيما يهم التعليم العالي، اقترح زعيم الأحرار، تجديد البنيات التحتية الجامعية، عبر إحداث مركبات جامعية حقيقية، وتشجيع القطاع الخاص لتقديم منح للطلبة، وكذلك التمويل المباشر للجامعات من خلال تحفيزات ضريببة، فضلا عند برامج لتقريب التكوين الجامعي والتكوين المهني من المقاولات لتتلاءم مع متطلبات سوق الشغل.

وتعتبر محطة وجدة الرابعة للحزب، بعد أن انطلق من أكادير ثم مراكش وطنجة، حيث يواصل من خلالها تقديم برنامجه المرتكز على إجراءات عملية تعتمد على 5 التزامات أساسية، وهي الحماية الاجتماعية، والصحة، والشغل، والتعليم، وإدارة في الاستماع.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مواطن وطني منذ أسبوعين

لجميع من اجتاز ويجتاز الإمتحانات جعل الله النجاح والتوفيق حليفكم..وأتمنى أن تتوفر نفس الظروف والبنى التحتية في كل مدارس الوطن بدون استثناء..وتحياتي للعمق المغربي

عبدالرزاق منذ أسبوعين

قال أخنوش:[ وتشجيع القطاع الخاص لتقديم منح للطلبة ] قلت: ابحثوا: ماذا قدمت مغرب أكسجين وأفريقيا وشركات العقار زمزروكومول و... التي يمتلكها أخنوش للطلبة خلال 14 شهرا قضاها وزيرا

مقالات ذات صلة

وزير الصناعة والتجارة سياسة

العلمي ردا على سؤال بالبرلمان حول مآل مشروع ميثاق الاستثمار: “الله أعلم”

سياسة

ماء العينين: انهزام الجامعة الوطنية لموظفي التعليم في الانتخابات إشارة قوية للبيجيدي

سياسة

البرلمان يحدد آخر موعد لوضع التعديلات على قانون يرخص للأجانب مزاولة الطب بالمغرب

تابعنا على