سياسة

أمينة زيزي: تقرير النموذج التنموي يفتقر لخطة عمل تعزز مشاركة الشباب والنساء (فيديو)

11 يونيو 2021 - 14:00

قالت أمينة فوزي زيزي، البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، إن تقرير النموذج التنموي الجديد، يفتقر لخطة عمل، من شأنها تعزيز المشاركة الشبابية والنسائية داخل المجتمع.

وأضافت البرلمانية ذاتها في ندوة نظمتها جريدة “العمق” بشأن مكانة النساء والشباب في النموذج التنموي الجديد، أن المملكة اليوم، بحاجة لخارطة طريق حقيقية، تتضمن إجراءات ونتائج، واستراتيجية من أجل تدبير المخاطر، وكذا الاشتغال على سيناريوهات احتياطية.

وأوردت زيزي، أن النموذج التنموي الجديد، سلط الضوء على ثلاث ركائز رئيسية، فيما يخص المشاركة النسائية، أهمها يكمن في محاربة الفوارق الاجتماعية لدى النساء، إلى جانب الحرص على تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة في سوق الشغل، وكذا محاربة جميع أنواع العنف والتمييز داخل المجتمع.

وصرحت المتحدثة ذاتها، أن جميع هذه النقط، تبقى مجرد إشارات تناولتها مذكرات الأحزاب السياسية، وأن السؤال المطروح، يتمثل في الكيفية التي سيتم بها تنزيل هذه المقترحات إلى أرض الواقع، وايضا الكيفية التي سيتم من خلالها، ضمان المشاركة الفعّالة اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا للمرأة والشباب.

من جهة أخرى، كشفت زيزي، أن النموذج التنموي الجديد، يشخص بشكل حقيقي، بعض الأزمات التي يمر منها المغرب، أبرزها ما خلفته الجائحة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.

وأشارت إلى أن المملكة، أبدت استعدادها من خلال هذا النموذج، لمواجهة الأزمات التي من الممكن أن تمر منها البلاد مستقبلا، مشيرة إلى أن تدبير المخاطر أضحى جزء لا يتجزأ من استراتيجية المملكة.

ولفتت إلى أن النموذج الجديد، يولي أهمية كبرى لمجموعة من القطاعات المهمة، على رأسها التعليم وضرورة تطويره خاصة بالعالم القروي، إلى جانب النهوض بقطاع الصحة الذي يعد على حد قولها، معضلة حقيقية يعاني منها المغرب.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

إسلاميو الجزائر يتهمون السلطة بمحاولة سرقة فوزهم في الانتخابات

سياسة

إلموندو: إسبانيا تعتقد أن حل المغرب لقضية الصحراء سيجعله يُطالب بسبتة ومليلية فيما بعد

نزار بركة يقدم رئيس نهضة بركان كمترشح بإسم حزب الاستقلال سياسة

بركة يقدم رئيس نهضة بركان كمترشح بإسم حزب الاستقلال بالإقليم

تابعنا على