مجتمع

الـONCF تحتفي باليوم العالمي للتحسيس بمخاطر العبور العشوائي للممرات

11 يونيو 2021 - 12:32

احتفلت أكثر من 50 دولة حول العالم، أمس الخميس، باليوم العالمي للتوعية بأخطار العبور العشوائي للممرات المستوية للسكة الحديدية، تحت رعاية الاتحاد الدولي والأوروبي للسكك الحديدية، وتحت شعار ” عدم الانتباه قد يكون قاتلا”.

وأوضح بلاغ للمكتب الوطني للسكك الحديدية، أن المكتب انضم على غرار السنوات السابقة لهذا الحدث العالمي للسنة الثالثة عشرة، مشيرا إلى أن ذلك تم بمراعاة السياق المتعلق بالوضع الصحي المرتبط بفيروس كورونا.

وأكد المكتب، أن برنامج التوعية ركز بالأساس على نشر رسائل التوعية والتحسيس في المحطات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفا أن المغرب، الذي يترأس المنطقة الإفريقية منذ 2010، شارك في هذه الندوة عبر الإنترنت، بما يزيد عن 350 شخصا يمثلون جميع الجهات المعنية بهذا المشكل.

وركز المشاركون، يضيف البلاغ، على تحليل الوضع الحالي من زوايا مختلفة، وتبادل المعلومات والتجارب والنماذج الجيدة في هذا المجال، إضافة لمناقشة الحلول الكفيلة بتصحيح هذه الوضعية للحد من ظاهرة الحوادث عند نقاط العبور في خط السكة الحديد.

وفي نفس السياق، قدم ربيع لخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية ورئيس المنظمة في إفريقيا، تقريرا حول مشكل السلامة الطرقية في السكك الحديدية داخل القارة وخصوصياتها.

وأشار لخليع إلى أن 85 في المائة من شبكات السكك الحديدية في القارة الإفريقية لا تحترم مبادئ السلامة الطرقية، من خلال متوسط يبلغ  كيلومترين لوضع المعابر الآمنة للمرور وتركيزها بالمناطق الحضرية.

ولفتت التجربة المغربية، يضيف البلاغ، انتباه الحاضرين، فيما يتعلق بالسلامة الطرقية، من خلال الاستراتيجية الاستباقية المحدثة في 14 نونبر 2012.

وأكد المكتب أنه يهدف إلى تحسين السياسة الأمنية من خلال هذا البرنامج الشامل الذي كلف ميزانية إجمالية بلغت 1,5 مليار درهم خلال الفترة 2010-2018، بالمشاركة مع مختلف الفاعلين والشركاء المعنيين.

ويقوم البرنامج، حسب البلاغ، على تطوير الآليات المتبعة في السلامة الطرقية والسياسية الأمنية، من خلال تغيير هياكل المعابر بأنظمة إغلاق الحواجز التلقائية، وبناء جسور للمشاة، وتسييج الطرق الحادية للسكة الحديد، إضافة لتوعية مستعملي الطريق.

وهنأ المشاركون المغرب على الأثر الإيجابي للاستراتيجية المعتمدة في هذا البرنامج، والتي مكنت، حسب البلاغ، من تأمين 73 في المائة من المعابر الخاصة بالسكك الحديدة بين سنتي 2011 و2018.

كما ساهم البرنامج، يضيف المكتب، في خفض عدد الحوادث المرتبطة بمعابر المرور، وانخفاض نسبة الوفيات المرتبطة بها إلى 94 في المائة.

وأكد البلاغ، أن المكتب الوطني للسكك الحديدية يتبنى برنامجًا ثانيًا يتم طرحه كجزء من خارطة طريق 2019-2025.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

الـDST يسقط عصابة احتجزت محاسبا بالدار البيضاء وطالبت عائلته بفدية مالية

مجتمع

19.24 أعلى معدل في البكالوريا بجهة العيون الساقية الحمراء

مجتمع

وفاة الحاج ابراهيم ايدحلي أحد كبار الفاعلين الاقتصاديين بسوس

تابعنا على