سياسة

هنية يثمن جهود الملك في دعم القضية الفلسطينية ويواصل لقاءاته بالمغرب (صور)

19 يونيو 2021 - 14:00

ثمّن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، إسماعيل هنية، جهود الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في دعم القضية الفلسطينية، وذلك خلال زيارة الوفد الفلسطيني لوكالة بيت مال القدس بالعاصمة الرباط، أمس الجمعة، فيما يواصل الوفد لقاءاته بالمغرب لليوم الرابع.

وأشاد هنية بدور وجهود الوكالة في دعم المرابطين في القدس، مشيرا إلى تعرض القدس والمسجد الأقصى لأخطار كثيرة جراء ممارسات وسياسات الاحتلال، منبها إلى  الخطر الديموغرافي لمحاولة تفريغ المدينة، والخطر الديني في منع المصلين من الوصول إلى الأقصى واقتحامه المتكرر، والخطر الاستيطاني الذي يسعى لاحتلال أكبر قدر ممكن من البيوت.

وقال هنية في كلمة له خلال الزيارة: “الاحتلال يسعى إلى ضرب وإنهاء الوجود الفلسطيني في المدينة ولكن هناك إرادة فلسطينية مقابلة، كلنا يقين أننا سننتصر أيضًا في صراع الإرادات”، مشددا على أن التحرك ينبغي أن يركز على المحافظة على الطابع العربي الإسلامي للقدس وحماية المسجد الأقصى وحماية المؤسسات الوطنية في المدينة.

واستمع هنية إلى شرح مفصل حول دور المؤسسة وعملها، وبحث مع مسؤولي الوكالة سبل تطوير العمل بما يخدم دعم صمود وإسناد أهلنا وشعبنا في مدينة القدس المحتلة، كما زار معرض “القدس نقطة في السماء” داخل مقر الوكالة.

مدير الوكالة محمد سالم الشرقاوي، استعرض في بداية اللقاء الجهود التي تُبذل بالإشراف المباشر من الملك محمد السادس، موضحًا أن هذه الأعمال تتركز في دعم صمود أهل القدس وتعزيز المؤسسات الفلسطينية في المدينة إلى جانب تنفيذ مشاريع حيوية في مجالات الإسكان والصحة والتعليم.

ومنذ الأربعاء الماضي، تاريخ وصول هنية إلى المغرب، أجرى رئيس حركة حماس عدة لقاءات جمعت مع ممثلي أحزاب وهيئات مغربية غير حكومية، إلى جانب استقباله لرئيسي مجلس النواب والمستشارين، وذلك بعدما التقى برئيس الحكومة سعد الدين العثماني بمقر إقامته.

ومساء أمس الجمعة، أقام الملك محمد السادس مأدبة عشاء على شرف وفد حركة حماس بقيادة رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، وذلك بقصر الضيافة بالرباط.

وحضر المأدبة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، وأعضاء من الجالية الفلسطينية المقيمة في المغرب، وبعض الشخصيات الحزبية والنقابية في المغرب.

ويوم الأربعاء، وصل هنية إلى الرباط إلى جانب وفد يضم قادة في الحركة، في زيارة هي الأولى من نوعها إلى المغرب، وذلك بدعوة من حزب العدالة والتنمية، وهي زياة تأتي بعد أشهر من تطبيع المغرب علاقاته مع إسرائيل.

يُشار إلى أن وكالة بيت مال القدس هي الذراع الميداني للجنة القدس التي أسستها منظمة التعاون الإسلامي عام 1975، وأسندت رئاستها للملك الراحل الحسن الثاني، ثم خلفه الملك محمد السادس.

وعُهد للوكالة، بجمع التبرعات وتعبئة الموارد والإمكانات لتحقيق أهدافها، التي من بينها إنقاذ القدس، وتقديم العون للسكان الفلسطينيين والمؤسسات الفلسطينية في المدينة المحتلة.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

سياسة

وهبي: سنقدم نموذجا لحكومة قوية ومنسجمة ترفع الظلم عن المغاربة

سياسة

خنيفرة.. التجمع الوطني للأحرار يتصدر انتخابات المجلس الإقليمي

سياسة

خريبكة.. حزب الاستقلال يتصدرانتخابات المجلس الإقليمي

تابعنا على